الأربعاء ١٥ - أغسطس - ٢٠١٨ ٠٩:١٩ مساءً

فوز الأريجي محمد طارق‏ بجائزة "سمير قصير" عن فئة التحقيقات الاستقصائية

2016/06/2

بيروت –  فاز الزميل الأريجي محمد طارق من مصر بجائزة سمير قصير لحرية الصحافة للعام 2016 عن فئة (التحقيق الاستقصائي)، وذلك عن تحقيق “شبر وقبضة” الذي أنجز بدعم من شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) ونشر على المصري اليوم.

وثّق الأريجي محمد طارق في تحقيقه “شبر وقبضة”، موت عشرات المصريين سنوياً في غرف احتجاز «غير آدمية» داخل حجوزات أقسام الشرطة المصرية بسبب التكدس والإهمال الصحى. وأثبت مخالفة أوضاع المحتجزين وأماكن احتجازهم للقوانين المصرية والمعايير الدولية.

يذكر أن تحقيقات أريجية أخرى وصلت إلى التصفيات النهائية في جائزة سمير قصير لهذا العام، حيث وصل تحقيق “قراصنة المتوسط”  للزميل الأريجي حمود المحمود للتصفيات النهائية ضمن أفضل 3 تحقيقات استقصائية، وبلغ تحقيقان آخرين لأريج التصفيات النهائية ضمن فئة التقرير البصري، وهما تحقيق “الثورة لم تمر من هنا” للأريجية مريم ناصري وتحقيق “تراخيص في قبضة المرتشين” للأريجية نسرين عجب.

وتضم لجنة التحكيم سبعة أعضاء مقررين من دول عربية وأوربية، نشطاء في مجالي الإعلام والمجتمع المدني، فضلا عن عضو مراقب من الإتحاد الأوروبي.

وتمنح “جائزة سمير قصير لحرية الصحافة” للسنة الحادية عشرة على التوالي، إحياء لذكرى الصحافي اللبناني، الذي اغتيل بعبوة ناسفة في بيروت منتصف 2005.

وخلال الأعوام الماضية فاز العديد من الأريجيين بجائزة سمير قصير أو وصلوا إلى التصفيات النهائية، كان آخرهم الزميل الأريجي هشام مناع، الذي فاز بجائزة سمير قصير العام الماضي عن تحقيق “التجميل بالصودا الكاوية

منذ نشأتها أواخر عام 2005، دربت أريج 1540 صحافيا ومحررا وأستاذ إعلام وطالب جامعي. وساهمت في تأسيس وحدات استقصاء في عدة وسائط إعلام في الأردن، فلسطين، مصر، لبنان واليمن، كما أشرفت على نشر/ بث قرابة 350 تحقيق استقصائي، في تسع دول؛ الأردن، مصر، لبنان، سورية، فلسطين، العراق، البحرين، اليمن وتونس.


تعليقاتكم