الإثنين ٢٠ - يناير - ٢٠٢٠ ١٠:٥٤ مساءً

"بيئة تعليم طاردة" الأريجي يحصد جائزة حقوق الإنسان ٢٠١٩

2019/12/12
التاريخ : 12/12/2019


عمان- حصد الزميل أنس ضمرة جائزة أفضل تحقيق صحفي حول قضايا حقوق الإنسان عن تحقيقه “بيئة تعليم “طاردة”.. والنتيجة: أمّيون بإهمال رسمي، الذي أنجزه بإشراف شبكة أريج في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي. 


وتنظّم هذه الجائزة منظمة (صحفيون من أجل حقوق الإنسان) للسنة الخامسة على التوالي بدعم من سفارة مملكة هولندا، وذلك بهدف تشجيع الصحفيين على الارتقاء بمقاربة القضايا المتصلة بحقوق الإنسان وتجويد مضامينها. كما يسهم مناخ التنافس على الجائزة في التأثير الإيجابي بالمجتمع ودعم الحوار العام حول قضايا حقوق الإنسان في الأردن.


التحقيق الذي نشر في جريدة الغد الأردنية بإشراف (أريج) يكشف الظلم المتمثل باستبعاد الأشخاص ذوي الإعاقة من مدارس حكومية، في خرق للقوانين والتزامات المملكة حيال المواثيق الدولية ذات الصلة. وتتبع معد التحقيق حالات رفضت مدارس إلحاقها بالصفوف التعليمية وفصل آخرين في مخالفة لقانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الذي يضمن حقّهم في التعليم والاندماج.


وتقول المديرة التنفيذية لمنظمة “صحفيون من أجل حقوق الإنسان” (JHR)، رايتشل بلفر، “إن النسخة الخامسة من جائزة أفضل تقارير صحفية ذات صلة بحقوق الإنسان تحتفي وتكافئ التمايز والشجاعة في مجال كتابة قصص ذات صلة، وتقدِّر الصحفيين في الأردن الذين أصدروا قصصًا قوية حول قضايا يجب علينا جميعا المشاركة بها”.  


وفاز بالمركز الثاني تقرير “أطفال يتحولون من ضحايا اعتداءات جنسية لمتهمين بشهادات زور”  للصحفية نادين النمري والمنشور أيضا في جريدة الغد. وحل ثالثا تقرير”سماسرة يتحكمون بالسوق السوداء وضحاياهم عمُال مهاجرون”، للصحفي ميلاد الزعبي والمنشور على موقع عمان نت.


منذ نشأتها قبل  14 عاما، درّبت أريج أزيد من 2800 صحافي/ة وأستاذ/ة إعلام وطالب/ة، وأسهمت في تأسيس وحدات استقصاء في الأردن، تونس، فلسطين، اليمن، مصر ولبنان. كما أشرفت على بث/ نشر 600 تحقيقاً استقصائياً عبر فضائيات عربية ودولية مثل “بي.بي. سي”، “الجزيرة” الانجليزية و”دويتشه فيله” بالعربي و”العربي الجديد”، فضلاً عن استخدام عدة كليات إعلام عربية مساق أريج التدريسي.


تعليقاتكم