الأربعاء, كانون الثاني 3, 2018

10 نصائح في الإستقصاء الصحفي المتخصص بالفساد

2011/02/16

بقلم دون رآي، “الإعلام لمساعدة الإعلام” تحديد الشكل الهندسي لمنظومة الرشوة، ومعرفة كيف يتم إستخدام النفوذ، وتوثيق وتعقّب المستندات، ثم التعاطي مع التهديدات والانتقام و العقبات الداخلية؛ هذه بعض النصائح التي يقدّمها دون راي لفهم سلطة الفساد. يقول، “إن مهمة الصحفي هي أن يجد النتائج المرئية لقوة غالباً ما تكون مخفيّة”. يقوم دون راي، الصحفي الإستقصائي والمدرّب الدولي والمستشار في الإعلام، بتقديم 10 نصائح في الإستقصاء الصحفي المتخصص في مجال الفسا د. النصائح التالية تشكّل إطاراً عاماً للتدريبات التي يقدمها في مختلف أنحاء العالم.

1-المقاربة من الاسفل الى الأعلى: وهي أساسية للتعرف على نتائج الفساد والطريق الاسرع لمعرفة المستويات العليا من الفساد – الإثباتات دائماً مرئية عند مستوى الشارع. (تابع “ملاوي أوبزورفر” للحصول على أمثلة مفصّلة).

2-تحديد الشكل الهندسي لمنظومة الرشوة والنفوذ: يتورط بالرشوة دائما أكثر من شخص واحد أومركز أو مسار أو علاقة بين طرفيين. ولفهم مجريات الرشوة، والنفوذ والابتزاز، يتطلب ذلك تصويرها في أشكال هندسية كمثلثات، أو أشكال شبه منحرفة الاضلع (trapezoids)،او أشكال خماسية الاضلع الخ، وذلك لتتعرف على العلاقات بين مختلف الأطراف.

3-تنمية وحماية المصادر الرئيسية: وهي موجودة في مكان ما، وتتمنى ان تجد من تثق به لتقدّم اليه معلوماتها. على الصحفي أن يتعلم كيف تتم عملية “الإغواء” التي تشمل بناء أكبر قدر من الثقة، وإيجاد بيئة خصبة للتحقق من دقّة المعلومات، بالإضافة الى تفهّم حاجة المصدر الى مكافأة حقيقية.

4-تحديد كيف يتمّ إستخدام النفوذ: كلما كانت القوانين وتطبيقها أكثر تطورا، كلما كانت وسائل الرشوة مواكبة لهذا التطور. نادراً ما تقتصر الرشوة على المال النقدي، فعلى الصحفيين أن يلاحقوا مسارات أخرى كالأملاك، الترقيات، الحماية، الإمتيازات، الرشوة والتوظيف (حتى لأفراد من العائلة الممتدة).

5-توثيق وتعقّب المستندات: السجلات العامة تعتبر أساسية، ولكنها وحدها لا تكفي لاعطاء صورة كاملة عن الموضوع. هي بداية مهمة. فهي تعطي إشارات خفيّة ولكن منبّهة في الوقت عينه، لوثائق أخرى أو أشخاص آخرين بإمكانهم أن يسدّوا الفراغات [أي يحلّوا اللغز].

6-العوائق الداخلية: سيواجه الصحفيون في كل بلد قدر معين من العراقيل من داخل مؤسساتهم الإعلامية. فللأسف، إن مالكي ومديري الصحف ومحطات وشبكات الراديو والتلفزيون، هم إما على حافة الجريمة المنظمة أو الفساد وإما هم لاعبين أساسيين فيها. وهذه الحالات تتطلب وعياً كبيراً وتخطيطاً متأنياً.

7-الاثبات والتسجيل: ان العمل في مجال التحقيقات الإستقصائية حول الفساد يتطلب اكثر من العمل في غيره من المجالات، التدقيق والتحقق عن طريق عدة مصادروبشكل متواصل. إن التقارير المنشورة هي أهداف سهلة للمسؤولين وفريق عملهم الذين إعتادوا التلاعب والعمل على تشويه سمعة الصحفيين. هذا ليس المكان الملائم للامنيات [عليك بتسجيل كل ما يشكل إثباتاً].

8-التحالف مع حلفاء موثوق بهم: هناك طرق عديدة لإقحام نفسك فى تحقيقات جارية، والتحالف مع مجموعات أو اشخاص سبق لهم ان جمعوا المعلومات القيّمة. إن الإنترنت يقدّم للصحفيين شبكة كبيرة من الخبراء والحلفاء المحتملين. كذلك هناك منظمات محلّية تقوم بالتحقيق في فساد الشخصيات أو المؤسسات التي ستلتقيها.

9-التعامل مع التهديدات والإنتقام: هذا النوع من العمل لا يناسب الجميع. على الصحفيين أن يتنبّهوا الى اي مدى من الممكن أن يكون معرضين للخطر، هم بذاتهم وأفراد عائلاتهم. من الأساسي أن يعرف الصحفي كيفية الردّ بشكل سريع ومباشرعلى التهديدات دون أن يهرب أو يختبىء.

10-أن تجعل قصة الموضوع الصحفي ذات صلة مباشرة بالقراء والمشاهدين: يميل الصحفيون الى الكتابة عن النخبة وللنخبة. بالتأكيد يجب أن تركز مواضيع فضائح الرشوة على اللاعبين في المراكزالعليا، ولكن على الصحفيين أيضاً أن يتحدثوا أيضاً عن الضحايا والشركاء في الفساد على كافة المستويات. في النهاية، المواضيع يجب ان تكون عن الناس؛ وعلى الصحفيين أن يرسموا صورة واضحة للنتائج الناجمة عن هذه القوة الخفيّة [أي الفساد]. — هذه النصائح أخذت كخطوط عريضة من درس تدريبي أعدّه دون رآي، الذي يستمر في العمل كمستشار في اعلام التحقيقات الإستقصائية في أفريقيا، البلقان، أوروبا الشرقية، رابطة الدول المستقلة وأمريكا الشمالية والجنوبية. على الراغبين في إستخدام هذه النصائح من الزملاء أن يتبعوا ثلاثة شروط: أولاً أن يذكروا إسم : دون رآي، وثانياً ألا يعدّلوا في النص، وثالثاً أن لا يسمحوا لأحد بتقاضي مال مقابل إستخدامها. للراغبين في زيارة مدونة رآي النقر هنا ولملاحقته على “تويتر” هو موجود على العنوان الآتي : @donraymedia. نُشرت هذه النصائح أول مرة على موقع الإعلام لمساعدة الإعلام (Media Helping Media) ونُشرت على شبكة الصحفيين الدوليين بعد الحصول على الإذن بذلك. وموقع الإعلام لمساعدة الإعلام هو موقع تدريبي يوفر المعلومات لوسائل الاعلام الحرة، ومصادر للصحفيين العاملين في الدول التي تمر بمرحلة انتقالية، والدول التي تمر بمرحلة ما بعد النزاع، والمناطق التي تكون فيها حرية التعبير وحرية وسائل الإعلام مهددة. الصورة إلتقطتها عدسةFutureatlas.com بإذن من Creative Commons Attribution License

أخبار ذات صله


تعليقاتكم