وزارة الاقتصاد تخالف مخابز تستخدم مياه ملوثة بالنترات

2015/08/17
التاريخ : 17/08/2015

حررت وزارة الاقتصاد الوطني، محاضر ضبط لسبعة مخابز في مدينة غزة، أربعة منها بسبب استخدامها لمياه غير صالحة للاستخدام الآدمي لارتفاع نسبة النترات فيها، ومخابز أخرى بسبب استخدامها لدقيق المساعدات في عملية الإنتاج.
وقال الوكيل المساعد بالوزارة عماد الباز: إن “أطقم الوزارة نفذت حملات على المخابز بمحافظة غزة، بهدف التفتيش على الوزن والجودة ونوعية الدقيق المستخدم والمواد الخام الداخلة بعملية الإنتاج، ومدى صلاحية المياه المستخدمة”.
وكان موقع “فلسطين أون لاين” نشر شهر مايو من العام الحالي، وبدعم من شبكة أريج (إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية) تحقيقًا استقصائيًا بعنوان“مياه “الحنفيات” تلوث خبز الغزيين بالنترات المسرطنة”للزميلين محمد أبو شحمة وإبراهيم رامي، أكدت نتائجه أن استخدام تلك المخابز للمياه المالحة في إعداد الخبز، يتسبب بمخاطر صحية على الإنسان أبرزها سرطان الأمعاء.
وبين الباز أن القانون الفلسطيني يحدد أن تكون نسبة النترات 50 جزء من المليون، إلا أن مفتشي الوزارة وجدوا أن حجم النترات في المخابز تتراوح ما بين 3000 و 2000 و 1000 لذا تم تحرير محاضر الضبط بهذه المخابز.
وتابع: “كما تم ضبط مخابز تستخدم دقيق المساعدات في عملية الانتاج وهو مخالف لقانون المواصفات الفلسطينية”، مؤكداً أنه تم إغلاق بعض المخابز وإرسال ملفات بعضها إلى النيابة العامة.
وطالب الباز المخابز العاملة في القطاع بضرورة الالتزام بالمواصفات الفلسطينية، وأن تحافظ على النظافة الجيدة، مع الحرص على استخدام مواد خام جيدة والالتزام بكافة الإجراءات السليمة في عملية الإنتاج، مشدداً على أن الوزارة لن تتردد في إيقاف أي مخبز مخالف للمواصفات الفلسطينية عن العمل.

للإطلاع على التحقيق كاملا

تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.