الخميس ١٣ - ديسمبر - ٢٠١٨ ٠٨:١٧ مساءً

منتدى الصحافة العالمي يشرك صحافيين ومواطنين في بحث التحديات لحرية التعبير

2018/11/20

تونس– جمع منتدى الصحافة العالمي الأول الذي استضافته مدينة الثقافة في تونس هذا الأسبوع بين مئات الصحافيين من 30 دولة وسياسيين ومواطنين لمناقشة التحديات لحرية التعبير والعمل الصحفي وسبل مواجهتها.

شارك 500 صحفي مع مواطنين وسياسيين في جلسات وورش عمل على مدى أيام 15 و16 و17 نوفمبر/تشرين الثاني ضمن المنتدى الذي عقد تحت عنوان “أسس مفيدة للصحافيين والمواطنين”.


افتتح المنتدى رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد الذي أكد في كلمته الحاجة لمزيد من إتاحة المعلومات والحريات للصحفيين وضرورة الافراج عن الصحفيين المحبوسين أو المختفين قسريا مع عدم قمعهم وقتلهم مثلما حدث مع الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري اللذين قتلا بعد احتجازهما لما يزيد عن ثلاث سنوات في ليبيا.

ناقشت 18 ورشة عمل في المنتدى التحديات لحرية التعبير، وتهديد الصحفيين، وأخلاقيات الصحافة، أدوات الصحافة الحديثة، الصحافة والمنصات، التحذير من خطابات الكراهية والعنف، صحافة مفيدة للنساء، تطوير السياسات لشؤون الهجرة، النماذج الجديدة للإعلام عبر الإنترنت، بجانب ثلاث جلسات نقاشية بين جمعيات ومنظمات غير حكومية وصحفيين.

عرض المنتدى أربعة أفلام  حازت على جوائز الإعلام للهجرة للعام الماضي، ومنها فيلم (باب شرق)  الفائز بجائزة “الإعلام حول الهجرة في منطقة الشرق الأوسط“ المقدمة من الإتحاد الأوروبي. أعد الفيلم الأريجي سامح اللبودي بدعم وإشراف شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج).

من بين الشركاء المنظمين للمنتدى العالمي للصحافة: المركز الإعلامي المفتوح الذي أطلقته مؤسسة تومسون، الوكالة الفرنسية لتطوير وسائل الاعلام، اليونيسكو، برنامج الدعم لوسائل الإعلام في تونس، مؤسسة إيرونديل (سنونوه)، إنتر نيوز، الجمعية التونسية للإعلام البديل، النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، بيت الصحافة واحة للحرية، مرصد الإعلام في شمال أفريقيا، الرابطة الدولية للصحافة الفرنكوفونية،  فرانس ميديا موند.


أخبار ذات صله


تعليقاتكم