الأربعاء, كانون الثاني 3, 2018

مشروع "نحو صحافة عمق أخلاقية للصحفيين السوريين"

2018/06/28

اسطنبول– يستهدف مشروع “سوريا بعمق” بناء القدرات للصحفيين السوريين وتوفير التوجيه والدعم المهني والتقني لإنتاج قصص متعمقة عن سوريا. 

تدير المشروع مؤسسة دعم الإعلام الدولي IMS، مؤسسة الغارديان وبدعم إداري من شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج). وفي مرحلته الأولى من تموز/يوليو 2017 حتى آذار/مارس 2018، تقدم نحو 40 صحفيا للمشاركة في المشروع بأفكار قصص عن سوريا لإنتاجها. وانتقت لجنة الاختيار بالمشروع والتي شكلت من صحفيين عرب وأجانب ذوي خبرة طويلة أفكارا مقدمة من 22 صحفيا وصحفية بعضهم يقيم داخل سوريا والبعض الآخر يقيم خارجها. 

وتضمنت المرحلة الأولى للمشروع ثلاث ورشات تدريبية في اسطنبول استمر كل منها اسبوعا للتدريب، تضمنت أسس عمل الصحافة الاستقصائية، الصحافة التلفزيونية، صحافة الموبايل، استخدام أدوات جوجل وأدوات المصادر المفتوحة في البحث وتدقيق الأخبار والصور ومقاطع الفيديو والسرد القصصي. كما تم التغطية خلال التدريب على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وإجراء تقييم للمخاطر وإعداد الميزانية المالية لانتاج القصص وغيرها من المهارات اللازمة لإنتاج قصص معمقة. وبثت جلسات التدريب عبر الإنترنت للمشاركين الذين لم يتمكنوا من السفر إلى اسطنبول.

 وشملت فترات المرحلة الأولى تطوير القصة وإعداد الأفكار ثم التنفيذ والإنتاج وأخيرا الكتابة والتحرير لقصص الفيديو. وكانت تجرى عملية تصفية للمشاركين. ضمت المرحلة الأخيرة 16 مشاركا نجحوا في انتاج قصص مكتوبة أو مصورة تلفزيونيا. وأضيفت عناصر ملتيميديا لمختلف القصص.

وقدم مدربون عرب وأجانب التوجيه للمشاركين لإنتاج القصص، واستخدموا العديد من الإمكانيات والأدوات المتاحة عبر الإنترنت للتواصل مع الصحفيين الذين منعتهم الأوضاع في سوريا من مغادرة البلاد.

وحرص المشروع على إشراك رؤساء تحرير وسائل الإعلام التي يعمل بها الصحفيون المشاركون في المشروع أو يخططون لنشر قصصهم بها. وجرى التنسيق مع وسائل الإعلام خلال خطوات تطوير وإنتاج ونشر القصص.

وغطت القصص المنتجة مجالات عدة للحياة والأوضاع في سوريا، وتوزعت ما بين مناطق تسيطر عليها الحكومة السورية أو جماعات معارضة. وشملت القصص مواضيع ذات صلة بالسياسة والاقتصاد والتعليم والأمن والبيئة والمجتمع واللاجئين.

وتأمل المديرة التنفيذية لشبكة أريج رنا الصباغ ان يتقدم من أنهى هذه الورشة للمشاركة في ورشات عمل متخصصة في الصحافة الاستقصائية التي تنظمها شبكة أريج كل عام للبناء على المهارات التي راكمها من شارك في ورشات تدريب مشروع سوريا بعمق.

وبحلول نهاية المرحلة الأولى للمشروع، أطلق موقع خاص به على الانترنت (www.syriaindepth.com) باللغتين العربية والإنجليزية لنشر القصص المنتجة.

القصص المنتجة من خلال المشروع:

  1. فتيات كرديات يفضلن التجنيد العسكري على الزواج المبكر
  2. إدلب تحت حصار الحرب ودخان حراقات النفط
  3. معابر سورية: تمويل الحرب من جيوب المواطنين
  4. النظام السوري ينافس الفصائل في جباية الأموال على حواجز الطرق
  5. جامعات سوريا تعاني تسرب الطلاب والأساتذة والانفصال عن سوق العمل
  6. في مناطق المعارضة السورية.. زراعة القمح لتغذية الأعداء
  7. زواج القاصرات: فتيات سوريا ضحايا الحرب والتقاليد.. والقانون
  8. مراسلون في سوريا: وقود في الحرب وسباق الأخبار

تعليقاتكم