السبت ١٥ - ديسمبر - ٢٠١٨ ١٢:١٨ مساءً

مجلس النواب المصري يوافق على قانون "التجارب السريرية"

2018/05/20

القاهرة– أقر مجلس النواب المصري، الأسبوع الماضي، قانون “التجارب السريرية” لتنظيم البحوث الطبية والإكلينيكية بعد محاولات عديدة منذ العام 2002.

وأثار مشروع القانون -خلال المناقشات التى بدأت فى نوفمبر من العام الماضى- جدلا واسعا وخلافات في الأوساط الطبية، حيث اعترضت نقابتي الأطباء والصيادلة على مواده الخاصة بحقوق من يجرى عليهم البحث، ولم يلزم القانون نشر أو إتاحة بيانات التجربة، مكتفيا بإلزام الباحث بالاحتفاظ بجميع الوثائق الرسمية في المجلس الأعلى لأخلاقيات البحوث الطبية.

ونشبت خلافات بين لجنتي التعليم والصحة في البرلمان بحسب تصريحات صحفية لوكيل لجنة التعليم والبحث العلمي النائب هانى أباظة، أكد فيها أنهم غير مقتنعين بالقانون معبرا عن اندهاشه من العجلة في إصداره.

وبحسب تصريحات صحفية، اعترض المجلس الأعلى للجامعات ورؤساء الجامعات وعمداء كليات الطب على تمرير القانون إلى البرلمان دون عرضه عليهم، رافضين لبعض مواده، أبرزها تبعية المجلس الأعلى لأخلاقيات البحوث الطبية لوزير الصحة، بعكس وزارة الصحة التي وافقت على القانون بجميع مواده.

وكانت “أريج” قد كشفت في تحقيق “تحت التجربة” للزميلين على السطوحي وعزة موغازي، بث على قناة دويتشه فيله ضمن برنامج السلطة الخامسة، عن تورط شركات دواء عالمية ومصرية فى إجراء تجارب دوائية على مرضى مصريين دون علمهم، في ظل غياب تشريع يجرم إجراء تلك التجارب أو يعاقب من يتورط فيها.

على مدى عشر سنوات، درّبت (أريج) 2085 صحفي/ة، أستاذ/ة إعلام وطالب/ة، كما شاركت في تأسيس وحدات استقصاء بغرف الأخبار في الأردن، تونس، فلسطين، اليمن، مصر ولبنان. وأسهمت الشبكة في إطلاق ست هيئات استقصائية محلية في العراق، اليمن، تونس، فلسطين وسوريا، وأشرفت على بث/ نشر أزيد من 459 تحقيق استقصائي عبر فضائيات عربية ودولية مثل “بي.بي. سي”، “الجزيرة الإنجليزية”، “دويتشه فيله” بالعربي و”العربي الجديد”.

 


تعليقاتكم