الجمعة ٢٢ - نوفمبر - ٢٠١٩ ٠٨:٤٦ مساءً

"زبيس" تحصد جائزة رائف بدوي للصحفيين الجسورين

2019/10/10
التاريخ : 10/10/2019



عمان- 10 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 – فازت الزميلة التونسية حنان زبيس بجائزة رائف بدوي للصحفيين الجسورين لعام 2019، التي تقدمّها سنويا مؤسسة فريدريش ناومان من أجل الحرية بحسب بيان صحفي أصدرته المؤسسة اليوم الخميس..


تعلق الزميلة حنان زبيس بعد إعلان فوزها بالجائزة: “سعيدة جدا بهذه الجائزة التي تأتي تكريما لمسيرة طويلة من العمل الصحفي الشاق. واعتبرها أيضا تكريما للصحافة الاستقصائية في تونس والعالم العربي، ولكل الصحفيين الذين يؤمنون بالصحافة الجيدة والمستقلة القادرة على فضح الفاسدين وتغيير العالم نحو الأفضل”.


وتضيف: “أهدي هذه الجائزة لكل الصحفيين في تونس والعالم العربي وأتمنى أن تعطيهم دفعة لمواصلة النضال من أجل حرية التعبير ومقاومة الاستبداد والفساد”


وبدورها تعرب مديرة أريج التنفيذية رنا الصباغ عن غبطة  مئات الأريجيين بفوز الزميلة حنان زبيس بهذه الجائزة، ما يشكّل ثمرة لجهودها  قولا وفعلا في مأسسة مفاهيم صحافة الاستقصاء في تونس بعد الثورة عام 2011 لصالح الحاكمية الرشيدة والشفافية..


وتستذكر الصباغ بدايات  الزميلة زبيس مع أريج، حين شاركت في أول ورشة تدريب عقدتها في تونس حول أساسيات صحافة الاستقصاء بعد رحيل نظام بن علي. وأنتجت زبيس بدعم وإشراف الشبكة ثلاثة تحقيقات استقصائية، في مقدمتها تحقيق بعنوان “رياض الأطفال القرآنية في تونس: مختبر لتكوين نخبة وهابية” والذي أشرف عليه البروفيسور مارك هنتر، المؤلف الرئيس لدليل أريج التدريبي “على درب الحقيقة”.


وتشيد الصباغ بالزميلة زبيس باعتبارها من رواد الصحفيين الاستقصائيين التونسيين  والعرب، الذين لا يألون جهدا في نشر أسس الاستقصاء الممنهج وتدريب مئات الصحفيين على هذا النمط من الإعلام. “جائزة حنان هو فوز لجميع الأريجيين الشجعان ممن يعملون على البحث في عمق قضايا تهم مجتمعاتهم بهدف تحقيق العدالة والشفافية رغم العراقيل القانونية، السياسية، المهنية والمالية”.


وكان رئيس مؤسسة فريدريش ناومان من أجل الحرية كارل هاينز باكيه وصف الزميلة زبيس بأنها “مثال ساطع على الصحافة المستقلة التي يجب احترامها والترويج لها”.


يذكر أن معظم تحقيقات الزميلة زبيس فازت بجوائز أريج السنوية وغيرها من الجوائز العربية والعالمية. كما تشرف زبيس على مجموعة من الزميلات والزملاء في تونس ممن أنجزوا تحقيقات بدعم الشبكة، وهي عضو مؤسس للجمعية التونسية لصحافة الاستقصاء.


ستستلم زبيس الجائزه يوم 16 تشرين أول/اكتوبر في حفل يقام على هامش معرض فرانكفورت الدولي للكتاب. وكانت شبكة اريج فازت بجائزة رائف بدوي للصحفيين الجسورين في نسختها لعام ٢٠١٨، وتسلمت الجائزة الزميلة رنا الصباغ في حفل أقيم على هامش انعقاد معرض فرانكفورت العالمي السنوي.


أسس بدوي، المولود في 1984، موقع الشبكة الليبرالية السعودية الحرة عام 2006. وألقي القبض عليه عام 2012 بتهمة إهانة الإسلام من خلال القنوات الإلكترونية وقدم للمحاكمة بتهم تشمل الردة. في عام 2013، حكم عليه بالسجن سبع سنوات و600 جلدة، ثم زيدت العقوبة بعد إعادة محاكمته في العام التالي إلى 1000 جلدة و10 سنوات سجنا، بالإضافة إلى غرامة. ولا يزال سجينا، رغم تنفيذ 50 جلدة فقط حتى الآن.


تعليقاتكم