"المشروع رقم واحد" يحصد جائزة النجم الساطع للصحافة الاستقصائية

2017/11/19
التاريخ : 19/11/2017

جوهانسبرغ- 18 تشرين ثاني/نوفمبر، 2017 –  فاز تحقيق “المشروع رقم واحد” للزميل الأريجي أسعد الزلزلي مساء السبت بجائزة “النجم الساطع” للصحافة الاستقصائية الدولية مناصفة مع تحقيق “القتل اللاقانوني في جنوب شرق نيجيريا” للبريميوم تايمز النيجيرية.

جاء ذلك خلال الحفل الختامي للمؤتمر العالمي للصحافة الاستقصائية الذي اختتم أعماله في مدينة جوهانسبرغ في جنوب أفريقيا، بمشاركة (1200) صحافي/ة استقصائي/ة من حول العالم، من ضمنهم (25) من شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج).

كشف الزميل الزلزلي في تحقيقه الذي أنجزه بدعم من أريج، فسادا حكوميا أدى إلى إهدار 200 مليون دولار أميركي من مخصصات وزارة التربية والتعليم العراقية، كانت مخصصة لبناء 1700 مدرسة في العراق.

وأهدى الزميل الزلزلي الجائزة للصحفية العراقية رنا العجيلي التي لقيت حتفها قبل يومين أثناء تأديتها لعملها الصحفي، وشدد بالقول: “يجب على الصحفيين العراقيين أن يرفعوا صوتهم لمناهضة الفساد في العراق”. كما شكر الزلزلي شبكة أريج على دعمها ومساندتها له، واعتبر الفوز تكريما للأسرة الأريجية والصحافة العربية بشكل عام.

وكان نفس التحقيق قد فاز بجائزة سمير قصير لحرية الصحافة 2017 ضمن فئة التقرير الإخباري السمعي البصري. كما وصل إلى القائمة النهائية لجائزة (ديج) العالمية، ولاقى ردود أفعال واسعة خلصت إلى صدور حكم قضائي بالسجن سبع سنوات صدر بحق أحد المتهمين الذين وثق التحقيق تورطهم في ضياع تلك الأموال التي خصصت لبناء المدارس.

وتهدف الجائزة التي تنافس عليها (211) تحقيقا استقصائيا من (67) دولة، إلى تكريم الصحافة الاستقصائية في الدول النامية، والدول التي تمر بمراحل انتقالية، حيث يعمل الصحفيون تحت التهديد أو في ظروف قاسية.

على مدى عشر سنوات، درّبت (أريج) 1968 صحافي/ة، أستاذ/ة إعلام وطالب/ة، كما ساهمت في تأسيس وحدات استقصاء بغرف الأخبار في الأردن، تونس، فلسطين، اليمن، مصر ولبنان. وأسهمت الشبكة في إطلاق ست هيئات استقصائية محلية في العراق، اليمن، تونس، فلسطين وسوريا، وأشرفت على بث/ نشر أزيد من 400 تحقيق استقصائي عبر فضائيات عربية ودولية مثل “بي.بي. سي”، “الجزيرة الإنجليزية”، “دويتشه فيله” بالعربي و”العربي الجديد”.


تليقاتكم

4 ردود على “"المشروع رقم واحد" يحصد جائزة النجم الساطع للصحافة الاستقصائية”

  1. يقول Ardella:

    Usually I do not learn post on blogs, but I wish to say that this write-up very pressured me to try and do so! Your writing taste has been amazed me. Thanks, quite nice article.|

  2. يقول Reita:

    Definitely believe that which you said. Your favorite justification appeared to be on the net the simplest thing to be aware of. I say to you, I certainly get annoyed while people think about worries that they plainly do not know about. You managed to hit the nail upon the top and also defined out the whole thing without having side effect , people could take a signal. Will probably be back to get more. Thanks|

  3. يقول Jeromy:

    Hello, all is going sound here and ofcourse every one is sharing data, that’s truly good, keep up writing.|

  4. يقول Derek:

    Thanks for one’s marvelous posting! I definitely enjoyed reading it, you will be a great author. I will always bookmark your blog and may come back someday. I want to encourage you to continue your great job, have a nice day!|

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *