الزميلة رنا الصباغ تحاضر عن فرص الصحافة الاستقصائية وتحدياتها

2017/02/8
التاريخ : 08/02/2017

(بترا) عمان 7 شباط /فبراير -سلّطت الإعلامية رنا الصباغ في محاضرة عقدت بمنتدى عبدالحميد شومان الثقافي الاثنين الماضي، الضوء على الفرص والتحديات التي تواجه الصحافة الاستقصائية في البلدان العربية.

وتناولت المحاضرة المدعمّة بصور مرئية عن نماذج من الإشتغالات في اكثر من بلد عربي، اهمية الصحافة الاستقصائية وأشكال التغطيات الخبرية للأحداث والفعاليات، وما قد ينطوي عليه هذا النوع من العمل الصحفي من مخاطر ازاء سعي الصحفي في كشفه عن المعلومات الخفية وإظهار الحقيقة للقارئ.

واوضحت الصباغ في المحاضرة التي ادارها الاعلامي سعد حتر، ان الإعلام عموما، والاستقصاء بشكل خاص، يتعلق، بالأساس، بمدى الحرية المتاحة، ومدى القدرة على العمل على أرض الواقع، والبحث ما وراء الأشياء عن الحقائق، في عملية شاملة يلجأ الإعلام خلالها إلى إدارة تحقيقات طويلة الأمد للكشف عن خبايا المؤسسات والأفراد ذات التماس المباشر مع الأفراد. 

وقالت صباغ التي تشغل المديرة التنفيذية لشبكة “إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية” (أريج): إذا كان مفهوم الصحافة الاستقصائية حديثاً نسبياً في البلدان العربية والبلدان النامية عموما جراء غياب الحرية، وفقدان الإعلام لمعناه الحقيقي ودوره الريادي، إلا أن هذا النوع من الصحافة موجود منذ عقود طويلة في العالم، خصوصاً الغربي منه، لافتة الى قضية “ووترغيت” التي أطاحت بالرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون العام 1974، وأجبرته على التنحي، بسبب تحقيق استقصائي قاده الصحافيان الأميركيان كارل برنستين وبوب وود ورد من صحيفة واشنطن بوست.

واضافت الصباغ انه بعد الانفراج النسبي في حالة الإعلام والحريات على صعيد اكثر من بلد عربي، تبين ان هناك آفاقا واسعة لازدهار مثل هذا النوع من الصحافة، خصوصاً مع شيوع كثير من الممارسات التي ما تزال تؤشر الى التحديات والعقبات التي تواجه عمل الصحفي، ولكن تحديات عمل الاستقصاء، أيضاً كثيرة، ولا سيما وأن الإعلام يعيش تبعية كبيرة، أحياناً تجاه مؤسسات الدولة، وأحياناً لرأس المال وعلاقاته النفعية، وأحياناً أخرى تبعية لجماعات الضغط ذات العلاقات المتشابكة.

يشار الى ان الصباغ صحفية وكاتبة ومدربة متخصصة في مجال الإعلام وتتمتع بخبرة طويلة في مجال الصحافة المكتوبة، ودرست الاعلام في الجامعة اللبنانية الأميركية ، وكانت أول امرأة في ‏تاريخ المنطقة العربية تشغل منصب رئيسة التحرير في صحيفة “جوردان تايمز” الأردنية.

وعملت مراسلة لوكالة “رويترز” ‏العالمية للأنباء في مكتب الأردن والخليج ولبنان وسورية ومصر، وفي المكتب الإقليمي للوكالة في قبرص، وعملت أيضا مراسلة ‏ لصحيفة التايمز اللندنية في الأردن، واسهمت في تأسيس يومية “الغد” الأردنية، وصقل مهارات الجيل الجديد من الصحفيين فيها.


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.