اختتام ورشة متخصصة حول الصحافة الاستقصائية عبر الوسائط المتعددة

2018/03/16
التاريخ : 16/03/2018

عمّان– 16 آذار / مارس 2018– اختتمت شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية “أريج”، اليوم الجمعة، ورشة حول أاسس صحافة الاستقصاء وأسلوب سردها عبر الوسائط المتعددة. شارك في الورشة 15 صحفياً من مصر، اليمن، سوريا، الأردن، فلسطين، العراق والسودان.

على مدى خمسة أيام، تلقى المشاركون تدريبات على أساسيات صحافة الاستقصاء، والفرق بين هذا النوع من العمل الصحفي والتغطية الإخبارية التقليدية، وأخلاقيات الصحافة الاستقصائية، وفنون الكتابة بعمق، وكيفية صناعة الفيديو على طريقة (+AJ)، ومنهجية جمع المعلومات وتنظيمها وسردها في بنية قصصية.  كما تدربوا على أساسيات التصوير والكتابة للفيديو، وكيفية تمثيل البيانات بصريا، وأساسيات إجراء المقابلات وفنون المواجهة.

يقول الزميل فادي حمارنة من الأردن عن مشاركته: “دراستي وشغفي كصحفي تلفزيوني زاد حبي لرصد ونقل مشاعر وقصص الآخرين. فالتدريب من خلال دليل أريج على منهجية واضحة يضمن كتابة قصص حيوية واعية للحدود القانونية”.

أما الزميلة المصرية سمر مدحت تقول: “تعلمت خلال الورشة كيفية حماية الصحفي لنفسه أثناء اجراء التحقيقات الاستقصائية خاصة تلك التي تمس مؤسسات وهيئات رسمية هامة، وإن يحصن الخطوات التي يقوم بها من الناحية القانونية والأخلاقية”. وتضيف: “تعرفنا على  كيفية استخدام الوسائل والأدوات الرقمية التي تناسب القصة الصحفية، وعدم الاكتفاء بالنصوص المكتوبة فقط دون تدعيمها بالصور والفيديو، وأساسيات صحافة البيانات”.

من جهتها تقول الزميلة الفلسطينية هاجر أبو سمره: “تعرفت على آليات المواجهة وأنماطها، وأساسيات صناعة القصص الرقمية، وطرق السرد البصري في نقل المعلومات والبيانات، والتعرف على القوانين التي من شأنها حماية الصحفي عند نشر التحقيق”.

على مدى عشر سنوات، درّبت (أريج) 2050 صحفي/ة، أستاذ/ة إعلام وطالب/ة، كما شاركت في تأسيس وحدات استقصاء بغرف الأخبار في الأردن، تونس، فلسطين، اليمن، مصر ولبنان. وأسهمت الشبكة في إطلاق ست هيئات استقصائية محلية في العراق، اليمن، تونس، فلسطين وسوريا، وأشرفت على بث/ نشر أزيد من 452 تحقيق استقصائي عبر فضائيات عربية ودولية مثل “بي.بي. سي”، “الجزيرة الإنجليزية”، “دويتشه فيله” بالعربي و”العربي الجديد”.


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.