الثلاثاء ٢٣ - أكتوبر - ٢٠١٨ ٠٦:٣٠ صباحاً

أريج تتسلم جائزة رائف بدوي للصحافة الشجاعة

2018/10/10

فرانكفورت- تسلمت المديرة التنفيذية لشبكة أريج، رنا الصباغ، على هامش انعقاد معرض فرانكفورت العالمي السنوي للكتاب اليوم الأربعاء، جائزة رائف بدوي للصحافة الشجاعة لعام 2018 التي تقدمها مؤسسة فريدريش ناومان من أجل الحرية.

قالت الصباغ في كلمتها أثناء الحفل “إنه لشرف لجميع الأريجيين الظفر بهذه الجائزة الاستثنائية التي تعزز الحق العالمي في حرية التعبير والكلام، والتعددية، ومبادئ المجتمع المدني النابض بالحياة”. وأكدت أن “الكثير من الأريجيين يرون أنفسهم في شخصية رائف، المناضل من أجل الحرية، الذي تقترن الجائزة باسمه والتي نحصدها الليلة”.

وتمنح المؤسسة الألمانية الجائزة السنوية، التي تحمل اسم بدوي الناشط والمدون السعودي حكم عليه بالجلد والسجن في 2013 بسبب كتابات على موقعه على الانترنت.

وتحدثت الصباغ عن التحديات التي يواجهها الصحفيون في المنطقة العربية قائلة “السنوات الخمس الماضية كانت الأكثر صعوبة، حيث خرجت علينا الحكومات بشكل مستمر بتدابير جديدة تنذر بالسوء، لحجب المعلومات وفرض رقابة على وسائل الإعلام أو التوجيه لفرض رقابة ذاتية من المؤسسة ذاتها والتهديد والسجن أو ربما القيام بأشياء أسوأ”.

وكان رينيه كلاس رئيس المكتب الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمؤسسة عبر عن تقديره لعمل أريج قائلا إنه “يمثل حجر زاوية على هذا الطريق الحيوي نحو حرية التعبير وحرية الصحافة في المنطقة.”

أسس بدوي، المولود في 1984، موقع الشبكة الليبرالية السعودية الحرة عام 2006. وألقي القبض عليه عام 2012 بتهمة إهانة الإسلام من خلال القنوات الإلكترونية وقدم للمحاكمة بتهم تشمل الردة. في عام 2013، حكم عليه بالسجن سبع سنوات و600 جلدة، ثم زيدت العقوبة بعد إعادة محاكمته في العام التالي إلى 1000 جلدة و10 سنوات سجنا، بالإضافة إلى غرامة. ولا يزال سجينا، رغم تنفيذ 50 جلدة فقط حتى الآن.

أخبار ذات صله


تعليقاتكم