الخميس ٢١ - فبراير - ٢٠١٩ ٠٧:٥٨ مساءً

أريج تعقد ثاني ورشة تدريب في الأهرام مخصّصة لأساليب تعقب الفساد

2011/05/20

القاهرة – تنظم شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) ورشة تدريب حول تعقب الفساد وسوء إدارة الأموال في القاهرة بين 20 و22 أيار/مايو 2011، وهي الثانية التي يستضيفها مركز الأهرام الإقليمي للصحافة منذ اندلاع الثورات العربية في تونس ثم مصر مطلع العام الحالي. يشارك في هذه الورشة زهاء 20 صحافيا من مصر، تونس والعراق في ثاني نشاط من نوعه داخل مؤسسة إعلامية حكومية منذ تغيير النظام في مصر في شباط/ فبراير الماضي. تتمحور جلسات الورشة حول تسليح الصحافي/ة بأدوات ومعارف لتقصي التجاوزات المالية وتعقب قضايا فساد ومصادر الثروات، وذلك في إطار منهجية الشبكة من وحي دليلها الإرشادي: “على درب الحقيقة”. يعقب برنامج التدريب على صحافة الاستقصاء ورشتا عمل (CAR) يقدمهما إيهاب الزلاقي ومحمد مصطفى السيّد حول توظيف الحاسوب في تقصي المعلومات، فهرسة المضامين الكترونيا وكتابة التحقيقات. الورشة الأولى ستعقد بين 23 و 24 أيار/ مايو والثانية في 25 و 26 أيار/ مايو في المعهد التابع للأهرام. سبق للأهرام كبرى وأعرق الصحف العربية أن استضافت ورشة عمل مطلع الشهر الماضي حول أسس صحافة الاستقصاء. يشرف على ورشة “تعقب المال” خبراء في صحافة الاستقصاء عرب وأجانب متخصصون في نبش قضايا فساد عابرة للحدود- لا سيما بول رادو، مشروع تغطية أخبار الجريمة المنظمة والفساد ، فريدريك لورين من التلفزيون السويدي (SVT) والأمريكي درو سوليفان من مركز الصحافة الاستقصائية. وسيقدم الخبراء محاضرات تفاعلية مكثفة ويديرون نقاشات مفتوحة حول الاستقصاء بشكل عام وفي تخصص تعقب المال بالتحديد. وتحاضر في الورشة أيضا مديرة أريج التنفيذية رنا صباغ ورئيس دائرة التحقيقات الاستقصائية فيها سعد حتر، إلى جانب الزميل عمر الكحكي، أحد أركان أريج بالتعاقد مع المركز الدولي للصحافيينICFJ . وسيشارك أيضا عدد من مشرفي أريج في القاهرة من بينهم رئيس قسم التحقيقات في صحيفة “المصري اليوم” علاء الغطريفي ومدير تحرير الأهرام يحيى غانم إلى جانب إيهاب الزلاقي، محمد مصطفى. تقول صباغ إن ربيع العرب يوفّر فرصة ذهبية للأريجيين من أجل التخصص “في كتابة تحقيقات شديدة الحساسية تتصل بتعرية بؤر الفساد وكشف وسائل تهرب مسؤولين ورجال أعمال من الرقابة، المحاسبة والعقاب”. وتضيف صباغ أن المتدربين س”يتزودون بالمهارات والحيل اللازمة لكشف تكديس المكتسبات غير المشروعة وتعقب تهريبها عبر الحدود”. من جانبه، يؤكد رئيس مجلس إدارة (أريج) داود كتّاب أن “عقد ورش عمل متخصصة حول صحافة الاستقصاء جاء استجابة لحناجر ملايين العرب الغاضبة من الأوضاع الحالية ورغبات جيش من الصحافيين الشباب الباحثين عن مكامن الفساد في زمن التغيير العربي”. ورشة القاهرة ستكون التاسعة التي تعقدها أريج منذ مطلع العام الحالي ضمن خطتها لتنظيم 16 ورشة في عدة عواصم عربية، من بينها تونس. منذ انطلاقها في عمان عام 2005، عقدت أريج عشرات ورش العمل في عدة عواصم عربية – لاسيما دمشق، القاهرة والمنامة – دربت من خلالها أكثر من 300 صحافي/ة وأهلّت زهاء 20 مشرفا على إنجاز التحقيقات، التي ناهزت المائة حتى الآن.

أخبار ذات صله


تعليقاتكم