مكامير فحم صديقة للبيئة قريبا

2015/11/12
التاريخ : 12/11/2015

12 نوفمبر/ تشرين ثاني 2015 – قال وزير البيئة المصري الدكتور خالد فهمي إنَّ الوزارة تسعى جاهدةً للتقليل والحد من مكامير الفحم التي تعمل بنظام الفرن الإنتاجي القديم واستبدالها بأفران جديدة مطوَّرة صديقة للبيئة، ومطابقة لكافة الضوابط والاشتراطات البيئية بحيث تكون انبعاثاتها والملوثات الناتجة عنها أقل من المسموح بها قانونًا ومتوافقة مع قانون البيئة.
وأضاف، في تصريحاتٍ صحافية الخميس، قبيل زيارته للهيئة العربية للتصنيع؛ لبحث التعاون واستغلال إمكانيات الهيئة لتصنيع مكامير الفحم صديقة البيئة، أنَّ الوزارة تعمل على تطوير منظومه إنتاج الفحم وتوفيق الأوضاع البيئية للمكامير القائمة، ووضع خطة متكاملة لإدخال آليات صديقة للبيئة في عملية إنتاج وتخزين الفحم بما يحافظ على صحة المواطنين والصالح العام.
ونوَّه فهمي في هذا الصدد إلى كم الملوثات الكبيرة التي تسببها مكامير الفحم على المواطنين والبيئة المحيطة بها نتيجة استخدامها للنظم القديمة التي تتبعها في حرق الأشجار وتفحيمها.
وشدد على أنَّ السياسة القديمة التي كان يتبعها أصحاب مكامير الفحم تعد سياسةً عقيمةً، لافتًا إلى أنَّ البلاد في حاجة للتغيير والبحث عن سبل تكنولوجية حديثة تحد من الملوثات الهائلة التي تنتجها تلك المكامير.
وأشار إلى أنَّه سبق أن تمَّ منع تصدير أي ناتج من “مكامير الفحم” نهائيًّا إلى الخارج إلا بالرجوع إلى وزارة البيئة، وأخذ تصريح وإذن منها أولاً.

للإطلاع على التحقيق كاملا

تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.