الأحد ١٩ - أغسطس - ٢٠١٨ ٠٩:٥٣ مساءً

متابعة لتحقيق فوضى التلاعب بالألقاب القضائية والدبلوماسية ‏

2015/03/15

اليوم السابع – فى إطار حملة “اليوم السابع” على مراكز التحكيم التي تمنح ألقابًا وشعارات تتشابه مع ألقاب وشعارات القضاة والدبلوماسيين كأحد أشكال التلاعب بالقانون.. نشر مركز جنيف للتحكيم الدولي على صفحته على شبكة الإنترنت حوارًا مع الدكتور يحيى الجمل، الفقيه الدستوري، بصفته رئيسًا لمجلس أمناء المركز، فى الوقت الذي نفى فيه الجمل علاقته بالمركز فى حوار مع “اليوم السابع”.

تحقيق “اليوم السابع” الاستقصائي يثير الجدل

كان “اليوم السابع” كشف فى تحقيق استقصائي، منح 15 مركز تحكيم دولي، من بينهم مركز جنيف، المواطنين كارنيهات بألقاب مثل “سيادة المستشار” للمتدربين، مقابل مبالغ مالية، بالمخالفة لقانون التحكيم، الذي يكتفي بوصف العاملين فى هذا المجال بلقب “محكم” دون منحه ألقابًا أخرى.

 وفيما يتعلق بمركز جنيف كما جاء فى التحقيق فإن هذا المركز الذى حصلنا منه على كارنيه بلقب “مستشار علاقات دبلوماسية وقنصلية” مقابل دفع 1250 جنيهًا، يعلن على صفحاته رئاسة الدكتور يحيى الجمل لمجلس الأمناء وهو ما دفع “اليوم السابع” إلى محاورة الدكتور الجمل للحصول على رد حول علاقته بالمركز ومسئوليته عن الكارنيهات التي يمنحها.

يحيى الجمل ينفي علاقته بمركز جينيف.. ويرد: لا داع للصعود على أكتافنا

وبدوره نفى الدكتور يحيى الجمل- بحسب ما ورد فى التحقيق- علاقته بالمركز، مؤكدًا أن مسئولين بمركز جنيف، سبق أن وجهوا له دعوة لإعطاء مجموعة من الدورات والتدريبات، لكنه لا علاقة له برئاسة مجلس أمنائه، مشيرًا إلى أنه أرسل لهم إنذارًا يحذرهم من وضع اسمه بصفته رئيسًا لمجلس الأمناء، على كارنيهاتهم أو شهاداتهم.

 وشدد الجمل على أنه تم الزج باسمه باعتباره رئيسًا لمجلس الأمناء، قائلاً: “لا داع للصعود على أكتافنا.. أنا غير مسئول عن كارنيهات المركز التي يتم منحها للمتدربين”. وتساءل: “كيف من لا يملك يعطي من لا يستحق”.

وعن قانونية هذه الكارنيهات أكد الجمل ان ألقاب مثل مستشار لا يجب أن يتم منحها لأى شخص لأنها ألقاب خاصة بفئات محددة قائلا “النهارده كل واحد ماشي فى الشارع بقى مهندس او مستشار”. حوار على صفحة المركز بـ”فيس بوك” يكشف الحقيقة

حوار على صفحة المركز بـ”فيس بوك” يكشف الحقيقة

وبعد نشر تحقيق “اليوم السابع”، نشر المركز حوارًا مع الفقيه الدستورى باعتباره رئيسًا لمجلس الأمناء، فى تاريخ 4 مارس 2015، وتم بث الحوار على صفحة المركز على موقع “فيس بوك”، وجاء فى الحوار سؤال موجه إلى الدكتور الجمل باعتباره رئيسًا لمجلس الأمناء وأنه حضر عددًا من المؤتمرات الخاصة بالمركز مثل مؤتمر سد النهضة وهو ما لم يعارضه الجمل حسب الفيديو الذى نشره مركز جنيف. “اليوم السابع” يعرض فيديو لتصريحات الفقيه الدستوري يحيى الجمل لـ”اليوم السابع”، والذي ينكر فيه علاقته بالمركز، كما يعرض فيديو للحوار الذي بثه المركز على صفحته والذي يؤكد رئاسته لأمانة مركز جنيف.

للإطلاع على التحقيق كاملا

أخبار ذات صله


تعليقاتكم