كورونيل: استثمار أريج بالصحفيين لم يذهب هدراً

2016/06/20
التاريخ : 20/06/2016

نيو اورليانز، 20 حزيران/ يونيو: أشادت عميدة كلية الدراسات العليا في قسم الصحافة بجامعة كولومبيا شيلا كورونيل بشبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) وتأثيرها على نشر صحافة المساءلة القائمة على الحقائق لخدمة العامة منذ تأسيسها قبل عشر سنوات.

وجاء ذلك خلال استضافتها كمتحدثة رئيسية في المؤتمر السنوي لمنظمة الصحفيين والمحررين الاستقصائيين (Investigative Reporters and Editors)  في مدينة نيواورلينز الامريكية مساء السبت.

وخلال العرض التقديمي الذي قدمته كورونيل قالت أن هذا العام هو عام “وثائق بنما بامتياز، بما شكلته من صدمة هزت العالم ككل وما كشفته من تهرب ضريبي، غسيل أموال، وفساد”، وقد عمل الصحفيون “العابرون للحدود” على توثيق هذه التسريبات باستخدام التكنولوجيا والأدوات التي وفرتها شبكة الانترنت، “ولكنها ليست الآلة من جعلت من هذا العمل ممكناً بل إنه جهد بشري بامتياز”.

وفي حديثها عن “أريج” قالت كورونيل إنه وخلال العشر سنوات الأخيرة، دربت أريج قرابة 1540 صحفي على أسس الصحافة الاستقصائية، وهذا الاستثمار بالصحفيين لم يذهب هدراً؛ إذ أن هؤلاء المتدربين هم من عملوا على مشروع بنما وكشفوا فساد حكامهم وساستهم في البلدان العربية.

وختمت حديثها بالتركيز على أن الكتابة مسؤولية أخلاقية، وهي التي تفتح الآفاق لاكتشاف عوالم جديدة، والتزود بالحقائق لإيصالها إلى الجمهور الذي ينتظرها بنهم، وكصحفيين استقصائيين مهمتنا هي “تسليط الضوء على الممارسات الخاطئة لبناء عالم أفضل “.

وشارك في المؤتمر الذي ينعقد سنوياً على مدار ثلاثة أيام قرابة 1850 صحفياً من مختلف أرجاء العالم يشاركون قصصهم إنجازاتهم في مجال الصحافة الاستقصائية.

للاستماع إلى كلمة كورنيل كاملة هنا:


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.