"قرصنة الأسماك": تحقيق استقصائي في صورة "لعبة استراتيجية"

2015/10/18
التاريخ : 18/10/2015

ليلهامر، النرويج: وائل ممدوح

تقديم التحقيق الاستقصائي بصورة مناسبة واحد من أهم التحديات التي تقابل المحقق خلال عمله على قصته، خاصة لو كانت قصة كبيرة ومتشعبة الأطراف بالشكل الذي يتخطي حدود النتائج التي تنتهى إليها أساليب العرض التقليدية، ما يتطلب التفكير في أساليب مبتكرة بما يتناسب مع الجهد الاستقصائي الذي تطلبته القصة، هذا ما شغل بال معدوا تحقيق Pirate Fishing أو “صيد القراصنة”، بعد أن استغرق منهم عدة أشهر وكم لا محدود من المعلومات والأدلة التي بدا واضحاً معها أنهم في حاجة لطريقة مختلفة لعرضها.
معدوا تحقيق “صيد القراصنة” توصلوا إلى فكرة مبتكرة لعرض تحقيقهم، عن طريق المزج بين المعلومات والأدلة التي تحصلوا عليها خلال رحلة استقصائهم لعمليات الصيد غير المشروع في المناطق المحمية بشواطئ جزيرة سيراليون، واستنزاف ثروتها السمكية من خلال سفن صيد كورية جنوبية كبيرة، على حساب الصيادين المحليين، وهي التجربة التي عرضها ثلاثة من فريق إعداد التحقيق خلال جلسات المؤتمر العالمي للصحافة الاستقصائية بالنرويج.
وقالت Juliana Ruhfus الصحافية بقناة الجزيرة، والتي عملت ضمن فريق التحقيق المكون صحافيين في “ألتيرا ستوديو إيطاليا”، وقناة الجزيرة الإنجليزية، خلال جلسة بعنوان Play the Investigation: How to Turn your Reporting into a Game إنهم لم يكتفوا بعرض تحقيقهم في صورة لعبة كتلك المستخدمة في “ألعاب الفيديو” والحواسب بأنواعها ضمن ما يسمي بـ”الألعاب الاستراتيجية”، وإنما طوروا لعبتهم لتحاكي الواقع جغرافياً، من خلال خرائط حقيقية لمنطقة إجراء التحقيق، ومعلومات تفصيلية عن أعمال قرصنة الأسماك، وما يترتب عليها من خسائر.
كمان تضمنت “اللعبة” مهاماً يكلف بها القراء، ويعملون على تنفيذها وتدوين ملاحظاتهم في دفتر مخصص لذلك، وويكافئون في النهاية على تنفيذها بنقاط – Badges – ليتحول قارئ التحقيق من مجرد متصفح إلى محقق متفاعل يمكنه التوصل لأدلة جديدة تصب في صالح التحقيق، وتدفع في اتجاه إقناع المسؤولين بأهمية تداعياته، ومن ثم العمل على التحرك واتخاذ إجراءات من شأنها مواجهة المشكلة.
ووصف معدوا التحقيق خلال الجلسة عملهم بـ”التحقيق التفاعلي”، مؤكدين إنه بالإضافة إلى كونه ألقي الضوء على نشاط صيد وتجارة غير مشروع يستهدف ثروات غرب أفريقيا الفقير؛ كشف عن ممارسات من شأنها الإضرار بالصيادين المحليين لصالح شركات صيد كبيرة، وعرض استقصاء صحافي كبير في صورة مبسطة وتفاعلية جمعت كل المعلومات والأدلة التي تحصل فريق التحقيق عليها في إطار بسيط وشيق يمكن القارئ من تصفحه بسهولة، والعمل كواحد من فريق التحقيق من خلال رحلة تقصي افتراضية، وفرها لهم الموقع المخصص لعرض اللعبة/ التحقيق.
رابط التحقيق على موقع الجزيرة الإنجليزية:

رابط اللعبة PIRATE FISHING:


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.