عمّان تنافس كمدينة مضيفة للمؤتمر الدولي لشبكة صحافة الاستقصاء العالمي 2017

2015/08/13
التاريخ : 13/08/2015

عمّان – 11 أغسطس/ آب 2015 – تتنافس شبكة أريج -إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية- ومقرها عمّان، الأردن مع منظمتي مركز التقارير العالمية التابع لجامعة كولومبيا البريطانية في مدينة فانكوفر الكندية، وورشة الصحافة الاستقصائية التابعة لجامعة ويتواترسراند في جنوب أفريقيا لإستضافة أكبر مؤتمر دولي للصحافيين الاستقصائيين عام 2017.
سيتم التصويت على العروض الثلاث من قبل 118 من المنظمات الاستقصائية العاملة في القارات الخمس والأعضاء في الشبكة الدولية للصحافيين الاستقصائيين ما بين 8- 10 تشرين أول/ أكتوبر لتعلن النتيجة في ختام المؤتمر العالمي لهذه الشبكة والذي يختتم في مدينة ليليهامر النرويجية يوم 11 تشرين أول/أكتوبر 2015.
ويشارك في هذه التظاهرة الدولية التي تعقد كل عامين أكثر من 100 صحافي ومحرر استقصائي، يمثلون كافة دول العالم للتشبيك وتبادل المعلومات والتقنيات وتلقي التدريبات العملية .
ساهمت هذه الشبكة GIJN (Global Investigative Journalism Network في تأسيس وتطوير حركة دولية لهذا النمط الإعلامي.
تعليقا على ذلك، تقول المديرة التنفيذية لشبكة أريج الزميلة رنا الصباغ إنه “وفي حال حالف الحظ أريج سيتشرف الأريجيون من الدول التي تغطيها أريج في استضافة هذا المؤتمر 2015 وللمرة الاولي في العالم العربي”.
وقالت إن شبكة أريج والأريجيون “أصبحوا جزءاً من هذه الحركة العالمية العابرة للحدود والتي تؤمن بدور السلطة الرابعة المحترفة التي توثّق الحقائق الخاصة بقضايا تهم المجتمع، بهدف كشفها وتحقيق المحاسبة والمساءلة لخدمة الصالح العام”.
وتأمل أن تفوز شبكة أريج في استضافة المؤتمر القادم، حيث سيشكل ذلك اعترافاً هاماً من المنظمات الأعضاء والزملاء فيها بالدور العام الذي لعبته وتلعبة أريج وأكثر من 1400 زميل وزميلة تدربوا معها، أو أنتجوا تحقيقات بدعم الشبكة في إحداث نقلة نوعية لدور الإعلام في المساءلة والمحاسبة، في منطقة يواجه فيها غالبية الصحافيين تحديات سياسية وقانونية ومجتمعية ومهنية، في ممارسة دورهم في خدمة العامة.
وسيساهم هكذا مؤتمر في عمان -بحسب الصباغ- في تنوير القيادات العربية السياسية والإعلامية بأهمية دور الصحافة الاستقصائية في تعزيز أسس عمل المجتمعات الديمقراطية وحماية حقوق الانسان.


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.