الأربعاء, كانون الثاني 3, 2018

عشرون فائدة ونصيحة من تجربة يسري فوده في كتابة سكريبت التحقيق الاستقصائي التلفزيوني

2015/01/26

 اعدها: حمود المحمود

عشرون فائدة ونصيحة من تجربة يسري فوده، رائد الصحافة الاستقصائية التلفزيونية في العالم العربي، في كتابة سكريبت التحقيق الاستقصائي التلفزيوني عرضها للمشاركين في ورشة تدريب الملتيميديا المتقدمة  يوم الجمعة في عمان بتنظيم شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (اريج)، نعرض لكم النقاط الرئيسة منها:

  1. يستشهد فودة بمقولة آرنست همنغواني: write drunk edit sober لكي تضمن نصاً جميلا جذاباً، وليس المقصود حرفياً ان تكون “درنك” وتعني آن تكون ثملاً باللغة الانجليزية لكي تخرج بنص جميل، بل ان تسرح بخيالك وتدخل عالم اللاوعي.
  1. وهو كذلك يستشهد بمقولة: اجمل الشعر اكذبه، والمقصود ب”آكذبه” اي اكثره خيالاً وابداعاً، وهذا تحد كبير ان تحافظ على جمال النص مع التوثيق والصدق والدقة.
  1. الدقة لاتتجزآ، فعندما تخطئ باللغة ستضعف ثقة المتلقي بتوثيق النص ودقة تقريرك.
  1. مكونات التقرير التلفزيوني او غيره متشابهة، وهي تشبه مكونات الطبخة او مقاديرها: صور، مقابلات، صوت، وثائق .. الخ، لكن الذي يختلف هو طريقتك في الطبخ واختيار كمية المقادير و”الَنفَس” والذي هو اسلوبك.
  1. هناك مكون مهم يهمله الكثيرون وهو “لحظات الصمت”… اترك للقارئ فرصة ليفكر في بعض الاشياء.
  1. عندما تفرغ مقابلاتك التلفزيونية وقبل كتابة السكريبت احرص على عمل logging اي اكتب النص الصوتي وضع ملاحظات للغة الجسد التي استعملها الضيوف. حتى ولو استعنت بمن يفرغ لك المقابلات على الورق، احرص على ان تعود اليها بنفسك وتدون الملاحظات حول لغة الجسد، ولاتهمل حتى “الكحة” او السعال.
  1. ثلاثة مبادئ ضرورية عند كتابة اي سكريبت تسمى ABC وهي الاحرف الاولى من ACCURACY و تعني الدقة و Balance وتعني التوازن و Clarity وتعني الوضوح.
  1. التوازن على سبيل المثال لايكون باقتباس وقت متساوي من تصريحات الطرفين المختلفين في الرآي بل تعني اختيار تصريحات متساوية في القوة.
  1. لاتشرح الصورة بل قدم قيمة مضافة حينما تعلق.
  1. تجنب مايسمى patronization اي لاتقحم مشاعرك وتحاول فرض شعور معين علي المتلقي، بل قدم الحقائق التي تجعل المتلقي يشعر بما تستحقه.
  1. لايوجد كلمة او فكرة الا ويمكن تغطيتها بمشاهد تلفزيونية مناسبة، وهناك الكثير من الطرق المبتكرة، حتى ولو كنت ممنوعاً من دخول المكان او البلد الذي تعد تقريرك عنه، فهناك الانفوغراف وتمثيل بعض المشاهد، وهنك التصوير البعيد واللقطات الارشيفية وغيرها.
  1. ينصح بمشاهدة برامج رواد المهنة للتعلم من تقنياتهم الجديدة، مثل برنامج 60 minutes وقناة ديسكفري وHistory channel و ,برنامجPanorama و Dispatches   وغيرها.
  1. لكن فودة يعتقد في الوقت نفسه ان مصطلح convention والذي يعني تقاليد المهنة في ابتكار افكار وحلول درامية وتقنيات تصوير، انما هي تجارب ناجحة من بشر مثلنا ثم اصبحنا نقلدها، وهذا يعني ان بامكانك ان تخترع تقاليدا جديدة على الدوام.
  1. كلما زادت حرفية مقدم التقرير، كلما فهم انه مكون من مكونات التقرير، ولا يجب ان يظهر الا عندما يكون ظهوره ضرورياً، مثله مثل اظهار اي وثيقة او مشهد، اي ان على الصحفي معد التقرير آن يتجنب كثرة الظهور في تقريره، مالم يكن ظهوره ضرورياً في سياق الحدث.
  1. من الضروري ان تشرح لفريق العمل الذي سيذهب معك للتصوير عن كل ماتود التحقيق فيه، وان تشاركهم في الخلفية والمعلومات عن الاشخاص الذين تزمع مقابلاتهم، والاماكن التي تريد تصويرها والهدف الذي تسعي اليه، لكي يشعر الجميع بمن فيهم المصور ومختص الاضاءة وغيرهم من الفنيين بالانتماء للعمل، ولكي يسعى كل حسب اختصاصه لتقديم افضل مايساعد لانجاح العمل.
  1. كلمات الربط مثل: لكن، وفي الوقت ذاته، بينما، وفي المقابل … الخ تعطي المتلقي نَفسَاً، وتنقله من مشهد الى اخر ومن فقرة الى اخرى بسلاسة.
  1. مايمكن آن تقوله في كلمة واحدة لاتقله في كلمتين. هذه هي القاعدة في استبعاد الكلمات الزائدة عن الكتابة.
  2. يجب ان تعرف من هو الشخص الاكثر صلة لتقابله في موضوع او تحقيق معين، فالوزير مثلا ليس الشخص المناسب في تحقيق يمكن ان يكون مدير اخر ضمن الوزارة اكثر اختصاصاً فيه من الوزير، قال يسري فودة انه لوخير بين لقاء بن لادن وبين لقاء من التقاهم ومنهم العقل المدبر لاحداث سبتمبر 2001 لاختار العقل المدبر، لانه هو الاقرب والاكثر اتصالاً بهذا التحقيق بالذات وكان يتحدث عن تحقيقه “اجراس الخطر” باجزاءه الآربعة في برنامج “سري للغاية” عن منفذي تفجيرات 11 سبتمبر، ويمكن متابعته هنا
  1. لاتكذب عندما يسآلك الضيف قبل مقابلته عن ماذا ستسآله، لكن لاتقل كل الحقيقة. تحدث بالعموميات عن الفكرة.
  1. بعض التحقيقات التلفزيونية قد يناسبها عدم كتابة اي سكريبت، والاكتفاء بالانتقال من مشهد لآخر دون تعليق، لكن عليك ان تقرر ذلك منذ بداية التصوير، لكي تعرف كيف تختار المشاهد وتربطها ببعضها، كما في تحقيقه “عباس وستيف وغلعاد”، ويمكن متابعته هنا 

أخبار ذات صله


تعليقاتكم