المديرة التنفيذية لشبكة "أريج": "تونس من أكثر الدول العربية استعدادا لتطوير الصحافة الاستقصائية "  

2015/09/22
التاريخ : 22/09/2015

 تونس (وات) – بينت المديرة التنفيذية لشبكة إعلاميون من أجل صحافة عربية استقصائية “أريج”، رنا الصباغ، يوم الأربعاء، أهمية استفادة الصحافيين التونسيين من مناخ الحرية الاستثنائي الذي تتمتع به البلاد اليوم بما يجعلها “أحد أكثر الدول العربية استعدادا لتطوير الصحافة الاستقصائية”، مشيرة إلى أن هذا النوع من الصحافة من شأنه أن “يعزز مهارات الصحفي وكفاءاته من جهة، وأن يمكنه من خدمة مجتمعه من جهة أخرى “.

ودعت الصباغ، خلال لقاء حول “الصحافة الاستقصائية”، نظمته “وات” لفائدة صحافييها في مقرها بضاحية المنار بالعاصمة، كل الصحافيين التونسيين ولا سيما أصحاب الخبرة في مجال الصحافة الاستقصائية الذين استفادوا من ورشات التدريب والملتقيات التي تنظمها شبكة “أريج” لدعم صحافة المساءلة في بلادهم.

وأكدت المديرة التنفيذية لشبكة “أريج” استعداد الشبكة لتقديم كامل  الدعم المادي فضلا عن توفير خبرات الإشراف والتأطير والتدريب اللازمين من أجل  مرافقة الصحافيين التونسيين في تطوير مهاراتهم في مجال الصحافة الاستقصائية.

وأعلنت الرئيسة المديرة العامة لـ”وات”، حميدة البور، من جانبها، عن توجه الوكالة نحو إحداث وحدة خاصة بالصحافة الاستقصائية تتولى مهمة تاطير الصحافيين الراغبين في إنجاز تحقيقيات استقصائية. كما أعربت عن نيتها بعث مركز تدريب صلب الوكالة يعنى بتوفير التدريب في مجال الصحافة، عموما، والصحافة الاستقصائية، بالخصوص، لفائدة صحافيي الوكالة، ولكل العاملين في مختلف وسائل الإعلام الاخرى.

يشار إلى أن “شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية » التي تأسست في عمان نهاية 2005، هي الأولى من نوعها في المنطقة، وتهدف إلى ترسيخ صحافة الاستقصاء لدى وسائط الإعلام العربية من خلال تمويل مشاريع تقصي، إضافة إلى تنظيم ورشات تدريب متقدمة. وتساعد “أريج” الإعلاميين العاملين في الصحف والإذاعات والمحطات التلفزية، وكذلك الناشطين في مواقع الانترنات في عدد من الدول العربية هي الاردن وتونس وسوريا وفلسطين ولبنان ومصر والعراق والبحرين واليمن.


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.