الصباغ تفوز بعضوية مجلس إدارة شبكة الاستقصاء الدولية وعمان تخسر استضافة مؤتمر 2017

2015/10/13
التاريخ : 13/10/2015

ليلهامر، النرويج،13 تشرين أول/اكتوبر- فازت الزميلة رنا الصباغ، المديرة التنفيذية لإعلاميون من أجل صحافة إستقصائية عربية (أريج) للمره الثانية على التوالي بعضوية مجلس إدارة شبكة الصحافة الاستقصائية الدوليةGIJN عن منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ولمدة عامين.
كما نافست شبكة أريج مع مؤسسة مماثلة في جوهانيسبيرغ من أفريقيا الجنوبية وأخرى في مدينة فانكوفر الكندية، وخسرت أريج فرصة استضافة المؤتمر الدولي للصحافة الاستقصائية عام 2017 في عمان، بسبب الظروف السياسية غير المستقرة في منطقة الشرق الأوسط. وقرر أغلبية المصوتين عقد المؤتمر الدولي القادم في مدينة جوهانيسبيرغ في أفريقيا الجنوبية.
أعلن ذلك ديفيد كابلن، المدير التنفيذي للشبكة الدولية GIJN التي تضم 118 منظمة غير ربحية حول العالم، خلال اجتماع مجلس الإدارة على هامش فعاليات المؤتمر الدولي للصحافة الاستقصائية GIJC15 في مدينة ليلهامر النرويجية، والذي أختتم أعماله يوم الأحد وبحضور اكثر من 900 صحفي استقصائي يمثلون أكثر من 110 دول.
وأوضح كابلن إن الصباغ فازت بالتزكية في غياب متنافس أخر عن المنطقة في القرعه الالكترونية والتي تم خلالها إنتخاب نصف اعضاء المجلس ولمدة عامين، وكانت الصباغ قد حصدت أعلى الأصوات في أول مجلس منتخب للشبكة الدوليه عام 2014.
وقال كابلن “إن شبكة أريج قدمت عرضاً منافساً لاستضافة المؤتمر القادم في عمان، وقامت الزميلة الصباغ بتقديم مداخله شفهيه للمنظمات الأعضاء في GIJN، ضمن ثلاثة عروض مميزة لاستضافة المؤتمر القادم، وخسرت أريج لصالح جامعة وتس التي تحضن واحدة من أهم كليات الصحافة في أفريقيا”. وتابع قائلا في تصريح صحفي لموقع شبكة أريج :”إن النقاش حول العروض الثلاثة تراوحت بين الطاقة الاستيعابية، وإمكانية حشد التمويل إلى الامن والسلامة. بالنسبة لعرض أريج، فإن الحروب المستمرة والإرهاب الذي يحيط بالدول المحيطة بالأردن كان مثار قلق للعديد ممن قاموا بالتصويت، إضافة إلى صعوبة التنبؤ بمسار الأحداث في المنطقة”.
ولفت أنّ: “نتيجة التصويت، يجب ان لا يفهم منها بأن الشركاء والأعضاء في هذه الشبكة الدولية غير معنيين أو ملتزمين بدعم شركائهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. بل على العكس تماماً، ستستمر الشبكة الدولية في المشاركة في أعمال ملتقى أريج السنوي ونشاطات أخرى. كما أن أعادة انتخاب الزميلة الصباغ لمجس إدارة الشبكة الدولية والذي قوبل بترحيب حار، هو خير ضمانه لتمثيل المنطقة، وحشد تأييد الأعضاء داخل مؤسسة تضم كبريات المنظمات الاستقصائية حول العالم”.
تشكلت شبكة الصحافة الاستقصائية الدوليةGIJN عام 2003، حين اجتمع في كوبنهاجن قرابة 300 صحفي متخصص في ثاني مؤتمر دولي لصحافة الاستقصاء. منذ ذلك التاريخ، تمددت عضوية الشبكة أفقيا وعمودياً. ويختص أعضاؤها في نشر/ بث تحقيقات في العمق، وتنظيم ورش تدريب، وتوفير الموارد اللازمة والتشجيع على تشكيل مجموعات مماثلة غير ربحية.
درجت الشبكة الدولية منذ عام 2001 على عقد مؤتمرها الشامل كل 18 إلى 24 شهراً، بمشاركة قرابة 1000 صحافي من 100 دولة.
وتعد أريج هي شبكة دعم الإعلام الوحيدة المتخصصة في المنطقة والتي تنجز تحقيقات استقصائية معمقة بمنهجية متطورة، وتعمل أريج في تسع دول عربية؛ الأردن، فلسطين، لبنان، سورية، مصر، العراق، اليمن، البحرين وتونس. منذ انطلاقها مطلع 2006، دربت أريج قرابة 30 مشرفاً إلى جانب أساتذة وطلبة إعلام فضلاً عن زهاء 1200 صحفي ميداني، كما أشرفت على إنجاز 286 تحقيق استقصائي في مختلف وسائط الإعلام، وساهمت في تأسيس وحدات استقصاء في عدة وسائل إعلام.


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.