اختتام ورشة عمل "غير تقليدية" لإنتاج تحقيقات تلفزيونية بإشراف يسري فوده

2017/03/8
التاريخ : 08/03/2017

عمان- 8 آذار/ مارس 2017– اختتمت شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) اليوم الأربعاء، ورشة عمل “غير تقليدية” لإنتاج تحقيقات تلفزيونية تحت إدارة وإشراف مباشر من رائد الاستقصاء العربي يسري فوده، بمشاركة زملاء من مصر، اليمن، العراق والجزائر.

وبدأ فودة مسيرته المهنية مراسلا ميدانيا ل”بي بي سي”، ثم انتقل لإعداد وتقديم البرنامج الاستقصائي الشهير على فضائية الجزيرة “سري للغاية”، ويقدم حالياً برنامج “السلطة الخامسة” على فضائية دويتشه فيله الألمانية.

درب فوده المشاركين على تطوير أفكارهم والبحث بعمق لإنتاج تحقيقات متلفزة وفق معايير مهنية عالية، كما تم خلال الورشة مناقشة فرضيات التحقيقات من خلال جلسات نقاش مركزة بين فودة والمشاركين بشكل منفرد.

يقول يسري فودة: “تأتي هذه الورشة استكمالاً لمشروع ناجح، يعد منعطفا جديدا في حياة أريج، وهو إنتاج تحقيقات بجودة مرتفعة”.ويضيف: “أنا فخور كل الفخر بمجموعة التحقيقات التي أنتجت خلال العام الماضي وكلي أمل أن تنتج هذه الورشة أيضاً تحقيقات على المستوى نفسه إن لم يكن أفضل”.

وحصلت “دويتش فيله من “أريج” على حق العرض الأول للتحقيقات التي سينتجها الصحفيون الذين شاركوا في هذه الورشة. وعرضت القناة الألمانية 5 تحقيقات أنتجها أريجيون في ورشة مماثلة قادها فودة العام الماضي، بدعم وإشراف من أريج.

يقول الصحفي اليمني أحمد الواسعي: “هذه الورشة محطة مهمة في مسيرتي المهنية، وتضيف لي الكثير من الخبرات باعتبار أن من أشرف على تدريبنا هو أحد أهم صحفيي الاستقصاء في العالم العربي، الذي اطلعنا على تجربته الاستثنائية واستفدنا كثيرا من خبرته الطويلة في هذا المجال. كما أن أسلوب تقديم الورشة الذي يعتمد بشكل أساسي على التطبيق العملي أضاف لنا الكثير، ومكننا من فهم الكثير من التفاصيل المهمة المرتبطة بإنتاج التحقيقات المتلفزة”.

أما الصحفي علي السطوحي من مصر فيقول: “أبرز شيء في الورشة هو تطوير الأفكار، وكيف تطور فكرة من مجرد معلومات لديك إلى هيكل وفرضية تعمل عليها لإنتاج تحقيق استقصائي تلفزيوني”.

ويعلق الصحفي الجزائري فوزي بن جامع، الذي يشارك للمرة الأولي في ورشات “أريج”: “أجمل ما في الورشة أنني أصبحت أريجياً. الورشة منحتني تقاليد ومفاتيح جديدة في الصحافة الاستقصائية وأخرجتني من مصطلح الصحفي العادي إلى الصحفي الاستقصائي الذي لا يكتفي بالمعلومة والخبر وتقبل ما يقوله المصدر ويتعدى ذلك إلى البحث في عمق الخبر والتحرّي حوله”.

على مدى عشر سنوات، درّبت أريج أزيد من 1825 صحافي/ة أستاذ/ة إعلام وطالب/ة، كما ساهمت في تأسيس وحدات استقصاء في الأردن، تونس، فلسطين، اليمن، مصر ولبنان. وأسهمت الشبكة في إطلاق ست هيئات استقصائية محلية في العراق، اليمن، تونس، فلسطين وسوريا. كما أشرفت على بث/ نشر 400 تحقيق استقصائي عبر فضائيات عربية ودولية مثل “بي.بي. سي”، “الجزيرة” الانجليزية و”دويتشه فيله” بالعربي و”العربي الجديد”. وتستخدم عدة كليات إعلام عربية مساق أريج التدريسي.


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.