اختتام ورشة أريج في التوعية الأمنية والاسعافات الأولية

2015/12/3
التاريخ : 03/12/2015

عمان، 2كانون الأول/ ديسمبر، 2015

اختتمت في عمان اليوم الخميس ورشة متقدمة في التوعية الأمنية والاسعافات الأولية، نظمتها شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) للصحفيين بدعم من معهد السلامة الإخباري الدولي (INSI)، ” بمشاركة 15 صحافي/ ة من مصر، العراق، تونس، اليمن،سوريا،فلسطين، لبنان والأردن.

ودرب في هذه الورشة الخبير العالمي جويل ويتكر مستشار في إدارة المخاطر ومدرب رئيس في معهد السلامة الإخباري الدولي وزميله رايان سويناريل، إذ قدما نصائح مهمة للحفاظ على حياة الصحافي أثناء تغطية النزاعات . وتساعد هذه النصائح الصحافيين الاستقصائيين على التخطيط المسبق قبل تغطية مناطق الاضطرابات والحروب، كذلك على كيفية تقييم المخاطر وإدارة الأزمات.

وقالت آنا بيفان نائب المدير في منظمة (INSI) أن هذه الورشة مهمة جدا لكل صحافي للحد من الوفيات، وتقليل المخاطر التي يتعرض لها الصحافيون فمنذ بداية العام قتل ما يزيد عن 102 من العاملين في مجال الإعلام حول العالم فأعتقد أن التحضير المسبق والعلم بأسس الاسعافات الأولية سيحد من هذا العدد .

وهذه الورشة هي الأولى التي تنظمها أريج والخاصة بأمن وسلامة الصحافيين في مناطق غير مستقرة، ففي العالم العربي رصد مركز حماية وحرية الصحافيين قتل 44 صحافي واختطاف 40 منذ بداية العام للآن .

وقال الزميل اليمني محمد الكوماني أن الورشة ضرورة لكل صحافي بالأخص في عالمنا العربي الذي يشهد تغيرات متسارعة واضطرابات بشكل يومي فالحس الأمني وطرق الاسعافات الأولية يجب أن يكون لكل صحفي دراية بها وهذا ما تعلمناه في الورشة.

من جهتها قالت هدى زكريا من المصري اليوم ” أن أهم ما تعلمته في الورشة هو التحضير المسبق والتأكد من أن الصحافي لديه الأوراق والمستندات وحقيبة الاسعافات الأولية ، كما يجب على كل صحافي دراسة المكان الذي ينوي تغطيته بالأخص في مناطق النزاع . ”
وأكد الصحافيون المشاركون من سوريا على فكرة امتلاك الصحافيين خاصة داخل سوريا أساسيات الاسعاف الأولي والتي من المحتمل أن تنقذ حياة أشخاص تعرضوا للخطر وربما من باب أولى أن يمتلك الصحافيون هذه المهارات والأساسيات لأنهم غالبا في الخطوط الأولى للاشتباكات .
منذ نشأتها أواخر 2005، دربت أريج 1642 صحافي ومحرر وأستاذ إعلام وطالب جامعي. وساهمت في تأسيس وحدات استقصاء في عدة وسائط إعلام في الأردن، فلسطين، مصر، لبنان واليمن، كما أشرفت على نشر/ بث قرابة 300 تحقيق استقصائي ساهمت في إحداث تغيير للمنفعة العامة. وتستخدم عدة كليات إعلام عربية مساق أريج المبني على دليلها الارشادي “على درب الحقيقه” لتدريس ثلاث ساعات معتمدة لطلبة البكالوريوس.


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.