نادية مبروك -مستودعات الأنابيب .... قنابل موقوتة وسط مساكن المصريين

2016/05/22
التاريخ : 22/05/2016

بدأت فكرة التحقيق بسبب مروري اليومي بأحد مستودعات البوتاجاز، ومشاهدة كيف يتم التعامل مع الاسطوانات من قبل العاملين مع المستودع حيث يتم القائها علي الارض، وتركها خارج المستودع وكذلك وجود مصادر اللهب بالقرب منها، ورغم أن المنطقة تمت تغطيتها بشبكة الغاز الطبيعي للمنازل والمحلات التجارية والصناعية إلا أن المستودع لم يتم نقله ولم تختلف ممارسات العاملين به.

واجهت خلال هذا التحقيق عدد من الصعوبات أهمها كان عدم تعاون المصادر خاصة وزارة البترول ووزارة الداخلية، وفي ظل عدم وجود قانون لتدوال المعلومات لم يكن هناك أي وسيلة مساعدة للحصول علي تصاريح لمقابلة المسئولين عن ملف الدفاع المدني بوزارة الداخلية وملف مستودعات البوتاجاز في وزارة البترول.

وكشف التحقيق عن وجود قرارلمجلس الوزراء  صادر من 14 سنة لنقل مستودعات خارج الكتلة السكنية، إلا أن القرار ترك لكل محافظة آلية التنفيذن وبحسب قرار سابق يخول للمحافظ سلطات وزير التموين والتجارة فأن اللائحة التنفيذية للقرار متروكة لكل محافظ.

وكشف التحقيق عن غياب رؤية موحدة لدي كل المسئولين المحليين في كل محافظة، ففي الوقت الذي كانت تحاول الجيزة تنفيذ التعليمات الخاصة بنقل المستودعات، لم يكن لدي المسئول بالقليوبية أي فكرة عن شروط الحصول علي ترخيص لمستودع البوتاجاز، أو عن قرار مجلس الوزراء بنقل المستودعات.