الإثنين ٢٤ - سبتمبر - ٢٠١٨ ٠٨:٤٠ مساءً

أريج تعقد أول ورشة متقدمة لإنتاج التحقيقات الرقمية بالتعاون مع الـ"بي بي سي"

2017/04/4

عمّان، 4 نيسان/ أبريل، 2017– هل أنتم أريجيون ولديكم الرغبة في تعلم أسس إنتاج تحقيقات رقمية على يد مدربين محترفين من فريق البي بي سي الرائد في هذا المجال؟ هل لديكم رغبة للانضمام إلى جيل جديد من الصحفيين الاستقصائيين العرب القادرين على السرد القصصي ضمن قوالب إعلامية رقمية.

إذا كان الجواب نعم، فبادروا بتقديم طلباتكم الآن للمشاركة في الورشة التي تعقد في العاصمة الأردنية عمان وتبدأ في 9 آيار/ مايو 2017 ولمدة ثلاثة أيام.

شبكة أريج تضمن لكم أن يتم تدريبكم على أعلى معايير التحقيقات الاستقصائية الرقمية المستخدمة من قبل واحدة من أعرق المؤسسات الإعلامية في العالم وجل عملها ينصب لصالح خدمة الجمهور. وتعدكم شبكة أريج بأن تتكفل بتغطية تكاليف إنتاج أفضل وأقوى فكرتين ليتم إنتاجهما كنموذج يعكس صورة لما ستركز عليه شبكة أريج خلال السنوات القادمة.

سيتولى التدريب في الورشة فريق الـ “بي بي سي” المكون من: مارك بيركينز، رئيس تحرير في قسم التحقيقات الاستقصائية والرقمية في القسم العربي في “بي بي سي”، و دانييل ادامسن، المنتج الفني لتحقيق “العار” الذي نشر مؤخرا على نافذة BBC الرقمية.

على من يرغب في المشاركة يجب أن تنطبق عليه الشروط التالية:

1-  أن يكون المتقدم أنتج أو شارك في إنتاج تحقيق استقصائي واحد على الأقل مع شبكة أريج أو على معايير أريج التحريرية.

2- يملك الحد الأدنى من أساسيات إنتاج المحتوى الرقمي.

3- تجهيز (3-5) أفكار أولية لتحقيقات استقصائية لمناقشتها وتطويرها خلال فترة التدريب. وسيقوم مدربينا بالمساعدة على اختيار أفضل فكرة من الأفكار المقدمة على أساس المعايير التالية:

هل قصتكم جديدة؟ نحن نبحث عن الأفكار الجديدة، التي لم يتم التطرق لها في العالم العربي.

هل هي قصة؟ أو فقط حالة؟ يجب أن تكون القصة قصة وليس مجرد صورة لحالة سيئة أو سلسلة من الضحايا.

(انظر الملاحظات أدناه التي توضح المعايير التي تجعل من الفكرة قصة *)

هل باستطاعتكم الوصول إلى كل محاور القصة؟ يجب أن تكونوا قادرين على الوصول بشكل معمق إلى محاور القصة والدخول إلى تفاصيل القصة، والتحدث إلى شخصياتها، وتصوير أحداثها.

هل تهم قصتكم ملايين البشر؟ ينبغي أن تكون قصتكم ذات أهمية كبيرة للناس في جميع أنحاء العالم العربي وليس فقط للسكان المحليين في منطقتكم.

إذا لم تستطع الإجابة بنعم على كل الأسئلة السابقة، فإن الفكرة ربما قد لا تكون مؤهلة للنجاح.

نحن مهتمون بـدعم قصصكم التي تكشف أحد هذه المحاور:

1)  ارتكاب أعمال مخالفة بصورة جادة. هل يمكنكم أن تجدوا وتوثقوا دليل مرئي على فساد خطير أو إساءة معاملة أو نشاط جرمي؟ في الحكومة، ومجال الأعمال التجارية، وفي المجتمع.

2) أهم المستجدات الاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. هل هناك قضية اجتماعية هامة تشتعل في العالم العربي وتؤثر على حياة الملايين من الناس وتمس الشباب، أو الدين، أو التعليم، أو الجنس، أو الزواج أو ممارسات عنصرية؟ هل يمكنكم أن تجدوا قصصاً لشخصيات مركزة، جديدة، مثيرة للاهتمام، تساهم في تسليط الضوء على هذه القضايا الإجتماعية الهامة؟

3) التطورات السياسية الكبيرة. هل هناك تطور سياسي كبير يفكر به الناس في المنطقة؟ هل يمكنكم أن تجدوا قصة مركزة، جديدة، مثيرة للاهتمام لتعكس/تفسر الفكرة الرئيسية للموضوع؟

4)  أشخاص. هل هناك شخصية قوية تجد نفسها في وضعية دراماتيكية صعبه؟ هل نضال ومعاناة هذه الشخصية مرتبطة بالقضايا الأوسع نطاقا في المنطقة؟

يقول مدربينا في الـ بي بي سي في معرض ردهم على إستفساراتنا إن الأفكار المقدمة  لهذه الورشة يجب أن لا تكون محصورة فقط بإنتاج الأفلام الوثائقية التلفزيونية لأنكم في حالات كثيرة قد لا تملكوا ما يكفي من لقطات فيديو لعمل فيلم وثائقي قوي. لكن هناك الكثير من الاحتمالات الجديدة الخاصة بعرضها في فضاء الانترنت (اونلاين) عن طريق عرض البيانات، توليد الصور بواسطة الكمبيوتر واستخدام الرسوم المتحركة من خلال تطبيقات وبرامج خاصة وما إلى ذلك. يدربكم المدربين على إنجاز مشاريع أكثر بساطة باستخدام النص، التصوير الفوتوغرافي، الصوت، وأدوات ذات مصادر متاحة.

عناصر القصة؟

– الحركة: بداية، منتصف، ونهاية. القصة ليست مجرد صورة لحالة ثابتة.

– قوة الشخصيات، أو الناس المثيرين للاهتمام ممن هم على استعداد للوقوف أمام الكاميرا

– الحدث: نحتاج لرؤية شيء يحدث الآن- ليس فقط مقابلات مع أشخاص يتحدثون عن ما حدث قبل 3 أشهر

– الدراما والتوتر: من خلال الإجابة على ماذا حدث بعد ذلك؟ ماذا يحدث لهذا الشخص؟ هل ينجح بمسعاه أو ينجو من المصيبة؟ من ارتكب هذه الجريمة وأين هو/هي؟

– الحل: القصة تحتاج إلى نهاية مرضية، سعيدة أو حزينة.

آخر موعد للتقديم: 13 نيسان/ أبريل 2017

للتقديم يرجى الضغط على هذا الرابط


تعليقاتكم