الأربعاء, كانون الثاني 3, 2018

إختتام ورشة تأهيل مدربين على منهاج "أريج" الجديد بإستخدام الحاسوب في صحافة التقصي

2014/07/25

عمان- 25 سبتمبر / أيلول 2014 – اختتمت شبكة أريج “إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية” ورشة تأهيل مدربينعلى أساليب التدريب على منهاج “أريج” الجديد حول إستخدام الحاسوب في صحافة التقصي، بمشاركة ثمان صحافيين ومختصين بتكنولوجيا المعلومات من دول؛ مصر، اليمن، فلسطين، لبنان والاردن.

وإطّلع المشاركون في الورشة على أساليب التدريب التقني المتقدمة بالإضافة إلى أساليب تدريب منهاج توظيف الكمبيوتر والانترنت في العمل الصحافي الاستقصائي والذي قامت باعداده شبكة أريج العام الحالي بالتعاون مع مجموعة من مدربي الكار في الشبكة.

الورشة التي أشرف عليها خبير استخدام تكنولوجيا المعلومات في الاعلام رعد نشيوات تناولت محاور: غوغل فيوجن، أدوات الانفوغرافيك البصرية، البحث المتقدم عن المعلومات والصور، إنشاء ملفات رقمية بإستخدام برنامج مايكروسوفت إكسل، استخدام غوغل درايف، وتشفير الملفات والبيانات.

كما أطلع نشيوات المشاركين في الورشة على أساليب تدريب التطبيقات الصحافية للهواتف الذكية (ايفون والأندرويد)، إنشاء محركات بحث متخصصة باستخدام برنامج أنابيب ياهوو، تقنيات تجنب التجسس الإلكتروني، إنشاء خرائط متقدمة عبر ArcGIS، إجراء استطلاعات رأي عبر الإنترنت وتجميع البيانات والمعلومات عبر الشبكات الاجتماعية.

المشارك من لبنان، زكوان شهاب وهو مختص بتكنولوجيا المعلومات يقول: أضافت ورشة تأهيل المدربين على تقنيات استخدام الحاسوب في الصحافة الاستقصائية (كار) لي الكثير من التقنيات التي كنت بعيداً عنها؛ كمهارة جذب إنتباه الاشخاص،  فن الإلقاء، كيفية كسر الحواجز مع الاخر.

ويتابع شهاب: “كثير من التقنيات في الحاسوب كنا نجهل تفاصيلها، كالقوقل لوكيشن وتحميل الفيديو، بعد الورشة أصبحنا أكثر إلماما بهذه التفاصيل التي تمس عملنا اليومي وبما يساعدنا على تجويد آليات تقصي المعلومات”.

من جانبه يؤكد الصحافي المصري أحمد الشامي أن كثير من التطبيقات والبرامج والادوات في مجال الكمبيوتر والتي تم تأهيلنا عليها تعد نقطة تحول هامة في عملنا.

ويشير الشامي لأهمية الورشة في تعلّم الجوانب التكنولوجية في العمل الصحافي الاستقصائي، وكيفية الاستفادة من ذلك في تدريب الصحافيين، موضحاً أن المحتوى التعليمي للورشة كان زاخراً بالمعلومات الهامة لتدريب الصحافي الاستقصائي.

إختتمت الورشة التي استمرت اعمالها ثلاثة أيام مساء يوم الاثنين الماضي.

وتعدّ ورشة “الكار” المتخصصة، من المواضيع الأكثر جاذبية وحضوراً، وتنظمها شبكة أريج بهدف مساعدة الصحافيين الذين عملوا بالتعاون معها، على إنجاز تحقيقات استقصائية وتأهيلهم كمدربين، لدعم العمل المهني والإحترافي.

يشار إلى أن شبكة “أريج” طوّرت منذ عام 2010 دليلاً متخصصاً حول “توظيف الكمبيوتر والانترنت في العمل الصحافي” تضمن أحدث التقنيات التي يحتاجها الصحافي المتوافقة مع أفضل المعايير العالمية، وفي العام الحالي 2014 قامت شبكة أريج بالتعاون مع مدربي الكار لديها بانتاج 20 جلسة تدريبة جديدة تغطي أحدث تقنيات وبرامج وأدوات الكار التي تساعد صحافيي المنطقة العربية في عملهم الصحفي الاستقصائي.

يذكر أن “أريج” هي شبكة الدعم الإعلامي الوحيدة  في المنطقة  التي تنجز تحقيقات استقصائية معمقة بمنهجية متطورة، في تسع دول عربية. منذ نشأتها مطلع 2006، دربت أريج قرابة 30 مشرفاً والعديد من أستاذة الإعلام في جامعات عربية فضلاً عن زهاء 1000 صحافي ميداني، كما أشرفت على إنجاز اكثر من 220 تحقيق استقصائي في مختلف وسائط الإعلام، وساهمت في تأسيس وحدات استقصاء في عدة وسائل إعلام في الأردن، فلسطين، مصر، لبنان واليمن.

أخبار ذات صله


تعليقاتكم