غسان الصالح - عندما لا نعرف شيئاً عن 95 بالمئة من المرضى النفسيين

2009/11/7
التاريخ : 07/11/2009

في الطريق لاستكشاف عالم المرضى النفسيين قبل عامين أبدى احدهم استغرابه من تردي صحة مريض بعد فترة من خروجه من مشفى ابن النفيس للأمراض النفسية رغم بقائه فيه لمدة من اجل العلاج حيث يبقى طبيعيا لفترة ثم تعود الأعراض إليه و المتمثلة بهذيان و تحدثه إلى نفسه و الخروج ليلا والدخول إلى أي منزل وهتا كانت الشرارة لأسال كيف يدخل مريض نفسي إلى مشفى مختص ويتماثل للشفاء و بعد خروجه منه ينتكس ليعود كما كان قبل دخوله مما يعني إن هناك مشكلة في أسلوب العلاج المتبع و لتبدأ رحلة البحث عن الإجابة بعد طرح الموضوع على شبكة أريج وكم كان البحث صعبا لأنك تعمل أو تلتقي بأناس سمت أو دنت نظرتهم إلى الأشخاص أو الأشياء و فق مكونهم النفسي ولابد من التأني و الحذر. قرأت الكثير عنهم وعن عالمهم والتقيت بالعديد منهم وأبديت بداية صلابة و تماسكا حتى كدت أن انهار و خاصة أمام المصابات منهم حيث كم بدا الواقع محزنا و طريقة العلاج مؤسفة . لكنه الإصرار على متابعة الموضوع و بتنسيق كبير مع المشرف و المستشار الطبي للموضوع و رغم اتساع رقعة البحث و التعدد الشائك للمصادر استطعنا تحديد المطلوب وكم كانت العودة صعبة للقاء بعض المرضى حين يرى رئيس دائرة التحقيقات ضرورة ذلك عند مراجعته للموضوع لدى كل نسخة ترفع إليه وكان لما تعلمناه من أسس و قواعد التحقيق الاستقصائي في شبكة أريج الفضل في و ضوح الرؤية و تحديد المحاور و النقاط بشكل مترابط.


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *