جمهوريّة الخوف من 'بوست'

1 ديسمبر 2020

كيف تخنق السلطة اللبنانيّة حرية التعبير على السوشيل ميديا؟

يوثق تحقيق ‘جمهورية الخوف من بوست’ المدفوع بالبيانات، ارتفاع نسبة الاستدعاء والتحقيق لناشطين وصحفيين ومواطنين في لبنان بسبب التعبير عن رأيهم السياسي والاجتماعي والاقتصادي والديني في منشورات على السوشيل ميديا خلال السنوات الأخيرة، خاصة خلال عامي 2019 و2020 اللذان شهدا حراكاً شعبياً وأزمة اقتصاديّة وسياسيّة حادة.


تعليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.