كيف تحافظ على معنوياتك أثناء تغطية القصص المأساوية

2015/10/11
التاريخ : 11/10/2015

شيرين الفار:

ليلهامر،النرويج–  تغطية القصص الانسانية، الكوارث الطبيعية، جرائم الاغتصاب، وغيرها من المآسي يضع الصحفي الذي يغطي هذه الموضوعات تحت ضغوط نفسية كبيرة، فمهما كان الصحفي قويا وحاول التماسك، فانه في لحظة معينة قد ينهار ويجد نفسه فيموقف صعب وحالة صدمة. وحتى يستمر الصحفي في عمله وكي يقاوم الضغوطات النفسية يوجد بعض النصائح العملية والنفسية التي يؤدي اتباعها الى تحسين الظروف النفسية والصحية للصحفي العامل في الميدان:
١- قبل ان تذهب لتغطية أى حدث او اجراء اي مقابلة، عليك التحضير جيدا ومعرفة كل ما يتعلق بهذا الحدث، من حيث الاشخاص المتواجدين وظروف المكانوحجم المخاطر المحتملة، حتى لم لاتصطدم بما لم تكن تتوقعه.
٢- اجراء تقييم لحالتك النفسية. هل انت قادر على التعرض لاي نوع من انواعالصدمات من قبل الاخرين؟ فاذا كنت قد مررت بظروف نفسيه وضغوطات شخصية وكانت حالتك النفسية غير جيدة فانت بالتاكيد لا تود التعرض لمزيد من الصدمات “ليس عيبا ان تقول لا استطيع تغطية هذا الحدث او اجراء تلك المقابلة”.
٣- حضر نفسك لكل السيناريوهات المتوقعة، فاذا كانت هذه المرة الاولي التي تغطي فيها موقفا او حدثا كهذا، تحدث مع زميل قام بتغطية ذلك مسبقا، كي تاخذ
فكرة عن الموضوع.
٤- ارسم صورة حقيقية في عقلك لكل ما يمكن ان تواجهه “الاشخاص – الصور -الاحداث – الاصوات”. بمعنى اجعل عقلك يتخيل الموقف الذي قد تتعرض له.
٥- حافظ على ثباتك الانفعالي، اذا تعرضت لموقف صعب او صدمة تنفس جيدا، املارئتيك بالشهيق واحتفظ به لثلاث ثواني، ثم اطلق الزفير ببطء واهمس لنفسك “اهدأ”.
٦- عندما تصاب بالتوتر فكر في شيء ما يعيد لك سلامك الداخلى، لا تسمح لاىحدث او شخص بالسيطرة على تفكيرك واخراجك من تركيزك.
٧- بعد تغطية احداث مؤثرة عليك ذهنيا/نفسيا اعط لنفسك استراحة قصيرة قبل الدخول في تجربة جديدة.
٨- الحديث مع الاصدقاء والزملاء عما تعرضت له يساعد في تخفيف الحمل النفسي وواقع الصدمة.
٩- التمارين الرياضية وممارسة الهوايات امر مهم ويساعد في التخلص من ضغوط العمل.
تذكر ان دورك الاساسي قبل تغطية الحدث والبحث عن القصة والخبر هو الحفاظ على سلامتك البدنية والنفسية للاستمرار في مواجهة الصعاب.


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.