صحفيون سوريون يطلقون "سراج".. أول وحدة تحقيقات استقصائية

2016/11/1
التاريخ : 01/11/2016

1 تشرين الثاني/نوفمبر 2016: أعلن مجموعة من الصحفيين الاستقصائيين السوريين، وبمشاركة نخبة من خبراء الإعلام وأساتذة جامعات وأكاديميين، وحدة التحقيقات الاستقصائية السورية SIRAJ أي (Syrian Investigative Reporting for Accountability Journalism) والتي تعني: تحقيقات استقصائية سورية من أجل صحافة المحاسبة.

وبحسب بيان التأسيس: يأتي إطلاق سراج “SİRAJ” في وقت تتعاظم فيه الحاجة إلى تحقيقات استقصائية معمقة حول سورية، من أجل ترسيخ الشفافية وكشف الفساد، ومساعدة السوريين على تكوين رأي عام قوامه المعلومة الدقيقة، والطرح البناء لمختلف القضايا التي يعايشها السوريون في الداخل والخارج.

وتعد “سراج” أول وحدة تحقيقات استقصائية سورية تتخصص في تدريب صحفيين سوريين على الصحافة الاستقصائية، وكذلك في إنتاج تحقيقات استقصائية متلفزة ومطبوعة وإذاعية، بإشراف صحفيي تحقيقات ومحرريين سوريين وأجانب يعملون في وسائل إعلام محلية وعربية ودولية.”تنطلق “SİRAJ” مع حوالي 35 صحفي استقصائي ينتشرون في معظم الجغرافيا السورية، وفي دول الجوار السوري ومعظم دول أوروبا، وتفتح أبوابها لكل الراغبين الجدد” بحسب البيان.

ويقول رئيس تحرير وحدة التحقيقات الاستقصائية السورية “SIRAJ” الصحافي محمد بسيكي: “آن الآوان، ليكون لسورية وحدة تحقيقات استقصائية نظراً للحاجة الماسة إلى منتجات إعلامية مختلفة وعميقة، تساهم في الحد من استغلال السوريين وتكشف الفاسدين، والمتواطئين، وتواكب المتغيرات على الساحة بالتزامن مع الطموح بالتحول نحو الديمقراطية، وضرورة دفع حق الحصول على المعلومات”.

وأشار إلى أن الوحدة أصبحت مظلة جامعة ينضوي تحتها أهم صحفيي التحقيقات والتقارير الاستقصائية السوريين، والذين حصل بعضهم على جوائز دولية نظراً لحرفية العمل وجودة التحقيقات التي أنجزوها فيما مضى حول قضايا متعلقة بالاقتصاد والمجتمع والسياسة.

واعتبر أن الطفرة الإعلامية التي تشهدها الساحة السورية خلال هذه الفترة، جعلت من الضروري تأسيس شبكة تحقيقات استقصائية، هي الأولى من نوعها وهذا ما يكسبها الزخم والحضور على الساحة الإعلامية، مهمتها تقديم تحقيقات ذات جودة عالية تعطي دفعا للصحافة السورية إلى الأمام.

ودعا الزميل بسيكي الصحفيين السوريين أينما وجدوا إلى المبادرة والانضمام للوحدة التي ستوفر فرص تدريب وتأهيل على آليات إنجاز التحقيقات  الاستقصائية وعلى منهجيات التقصي بمساعدة مؤسسات عربية زميلة، وأخرى دولية.

ورحبت  الزميلة رنا الصباغ، المدير التنفيذي لإعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) بمبادرة “سراج” التي تحاكي أحد أهم أهداف أريج الاستراتيجية، و”هي تشجيع الأريجيين في دول إقامتهم على تأصيل ثقافة التحقيقات الاستقصائية تماشياً مع دور السلطة الرابعة في الخدمة العامة ومساءلة المسؤولين على أقوالهم وأفعالهم”. وقالت إن “غالبية الشباب والشابات في هذه المبادرة هم ممن أنتج تحقيقات استقصائية مكتوبة ومرئية أكثر من مرة خلال السنوات الماضية، وأظهروا شغفاً بتطوير مهاراتهم الاستقصائية والتحريرية، بالرغم من كل المعيقات الاجتماعية والاقتصادية والقانونية والسياسية التي تقف ضد هذا النمط الإعلامي القائم على النبش في قضية تهم الرأي العام، بهدف توثيق المشلكة ومواجهة المتسبب بالحقائق بهدف تصويب الخلل. وأضافت أن أريج معنية بتقديم الدعم الممكن لمساعدة هذه المؤسسات الاستقصائية المحلية الناشئة”.

وتسعى “SIRAJ” خلال الفترة القادمة وعبر صحفييها داخل سورية وحول العالم إلى إنتاج تحقيقات استقصائية بالتعاون مع مؤسسات إعلامية عالمية وإقليمية و بالشراكة مع شبكات عربية زميلة. وستنظم ورشات تدريب للصحفيين تحدد مواعيدها وأماكنها لاحقاً على موقع الشبكة، كما أنها أعلنت عن فتح الباب لاستقبال أفكار وفرضيات لتحقيقات استقصائية على الموقع : www.sirajsy.net

[youtube]X2jHOnFgKe0[/youtube]

أخبار ذات صله


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.