تحقيقات Swissleaks و LuLuxLeaks تفوز بجائزة أفضل تحقيق استقصائي في العام

2015/06/25
التاريخ : 25/06/2015

  برشلونه، 25 حزيران (يونيو) 2015

  أعلنت قمة الشبكة العالمية للمحررين Global Editor’s Network الخميس، فوز الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين ICIJ بجائزة أفضل تحقيق استقصائي في العام عن ملفي تسريبات سويس ليكس Swissleaks ، ولوكمسمبورغ ليكس LuLuxLeaks، واللتين نتج عن ملفاتهما تحقيقات اسقتصائية في مختلف دول العالم أنجزها مئات الصحفيين الاستقصائيين منهم الزميل الأريجي هشام علام في مصر.

نال الملفان الجائزة مناصفة، وأطلق عليهما “تحقيق  العام” في حفل أقيم هنا خلال مؤتمر قمة الشبكة العالمية للمحررين. وبحسب لجنة الجائزة، فقد فازت تحقيقات” ICIJ” لما قدمته من مصدر مهم لتحقيقات اعتمدت على أسس جمع البيانات وتحليلها لكشف “سوء استخدام السلطة وعدم مراعاة المصلحة العامة”.

وضمت لائحة المرشحين النهائية تحقيقات من صحيفة الغارديان، وصحيفة فايننشال تايمز، وقناة الجزيرة وغيرها من وسائل الإعلام. في تحقيقات لوكسمبورغ ليكس كشف الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين وثائق سرية فضحت عدداً من  الصفقات السرية التي سمحت لأكثر من 370 شركة عملاقة مثل ” ديزني، ايكيا وبنك دوتشيه” أن تقوم بالعديد من صفقات التهرب الضريبي .

في حين ساعدت ملفات سويس ليكس بالكشف عن أكثر من 60 ألف ملف الكتروني مسرب كشف عن تورط  البنك السويسري اتش اس بي سي في عمليات تهرب ضريبي وغسيل أموال لآلاف الشخصيات المتنفذة حول العالم. ووفقاً لـ ICIJ فقد تطلب العمل آلاف الساعات لتنظيم البيانات وهيكلة الملفات، بفريق يضم أكثرمن 200 صحفي تمكنوا من تصفية المعلومات وإيجاد تحقيقات ذات صلة بمجتمعاتهم.

كما استحدث الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين ICIJ عددا من التطبيقات التفاعلية لمساعدة الجمهور على اكتشاف البيانات المتسربة والتعامل معها.

وكانت شبكة أريج (إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية) وقعت اتفاقاً قبل أشهر مع ICIJ لدعم تحقيقات استقصائية من ملفات سويس ليكس أنجز بعضها ولايزال البعض الآخر قيد الإنجاز.

 


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.