أثناء تخريج المشتركين -الحياة الجديدة

الحياة الجديدة الفلسطينية تختتم دورة متخصصة بصحافة الاستقصاء

2016/02/18
التاريخ : 18/02/2016

رام الله – الحياة الجديدة  أعلن نقيب الصحافيين الفلسطينيين، ناصر ابو بكر ، اليوم الاربعاء ، استعداد النقابة لتوسيع دائرة الشراكة مع صحيفة الحياة الجديدة وهيئة مكافحة الفساد، لتأسيس  اول مركز تدريب وطني في مجال الصحافة في الحياة الجديدة، بما يساهم في تقديم الخدمات التدريبية المتخصصة في مجال الصحافة الاستقصائية وفنون العمل الصحفي المكتوب، مشيدا بالجهود التي تبذلها  الحياة الجديدة باعتبارها من كبرى الصحف الوطنية الاولى التي اتخذت قرارا واضحا بتعزيز الصحافة الاستقصائية كمنهج عمل مهني لديها. 

قال ابو بكر خلال اختتام الدورة التدريبية المتخصصة في مجال التحقيقات الاستقصائية التي جرى تنظيمها بالشراكة بين هيئة مكافحة الفساد والصحيفة :” نحن نفتخر بهذه المؤسسة لما تقوم به من ادوار حيوية على مستوى النشر والتدريب والتفاعل مع كافة القضايا المرتبطة بالعمل الصحفي وحقوق الصحافيين”،  داعيا  طلبة الصحافة والاعلام في جامعاتنا الوطنية للاستفادة من مثل هذه الدورات المتخصصة بما يساهم في تطوير قدراتهم ومهاراتم المهنية. 

من جانبه اكد مدير عام التخطيط في هيئة مكافحة الفساد، د.حمدي الخواجا، على حرص الهيئة على دعم واسناد دائرة التحقيقات الاستقصائية في الصحيفة باعتبار هذه اللاخطوة تسجل لادارة صحيفة الحياة الجديدة فيما يخص دعم هذا الفن المهني الجديد في مجتمعنا رغم ان الغرب سبقنا بخطوات في تنبي هذا المنهج.

وقال:” نحن نقف بقوة الى جانب صحيفة الحياة الجديدة في تدعيم هذا الجهد المهني باعتبار ان الصحيفة باتت احد شركاء  الهيئة في تعظيم دور الاعلام المحلي في مكافحة الفساد”، داعيا في الاطار ذاته الى اهمية  توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين الهيئة ونقابة الصحافيين باعتبارها المظلة المهنية للصحافيين. 

من ناحيته شدد مدير دائرة التحقيقات الاستقصائية في الصحيفة، منتصر حمدان،  على اهمية تعميق الشراكة بين المؤسسات الاعلامية والاهلية والاستفادة من هذه الجهود بما يخدم  المواطنين ويسهل حياتهم، مشيرا الى ان دائرة التحقيقات الاستقصائية منذ تأسيسها عام 2014 نجحت في انجاز عشرات التحقيقات الاستقصائية ونشرها وتمكنت من احداث اثر مهم  على مستوى تعديل السياسات والاجراءات الخاطئة في مؤسساتنا الوطنية الرسمية. 

وجرى في الختام تخريج  المشاركين وتوزيع الشهادات  بمشاركة المصور الصحفي موسى الشاعر عضو الامانة العامة للنقابة والاستاذ الصحفي حسن عبد الحواد عضو الامانة العامة للنقابة وسط تأكيدهم على اهمية مواصلة العلاقة المهنية بين الصحيفة والمتدربين وتوسيع قاعدة مشاركتهم في  انجاز التحقيقات الاستقصائية خاصة ان عدد المشاركين في هذه الدورة وصل الى  22 طالبا وطالبة وخريجا وخريجة من جامعات بيرزيت والقدس والكلية العصرية الجامعية. 


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.