اختتام ورشة متقدمة لتحقيقات "تتبع المال والفساد"

2017/04/23
التاريخ : 23/04/2017

عمّان- 23 نيسان/ أبريل 2017– اختتمت شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية “أريج”، السبت، ورشة متقدمة لتحقيقات “تتبع المال والفساد” بمشاركة 12 صحافي/ ة من الأردن، مصر، سوريا، لبنان، تونس وليبيا.

على مدى ثلاثة أيام، اطلع المشاركون على كيفية العمل على تحقيقات استقصائية تكشف قضايا الفساد في بلدانهم. كما تدربوا على طرق التحقيق والتقصي في الشركات، وغسيل الأموال والإنفاق الحكومي والعطاءات، فهم آلية عمل المصادر العامة المفتوحة، وتقنيات تحليل وقراءة البيانات المالية والسجلات الرسمية.

درب في الورشة الخبيرة العالمية ميرندا باترتشيك من مشروع التحقيقات في الجريمة المنظمة ومكافحة الفساد OCCRP في سراييفو، والزميل حمود المحمود رئيس تحرير الطبعة العربية من مجلة هارفارد بيزنس ريفيو.

يقول الصحفي الفلسطيني فراس الطويل: “امتلكت خلال الورشة جملة من المفاتيح التي يمكن أن تقودني إلى تحقيقات وقضايا مهمة، وتعلمت أن الحصول على المعلومات والوثائق لم يعد صعبا في وجود تقنيات البحث والوسائل المتعددة”.

ويعلق الصحفي الليبي معتز ماضي حول مشاركته: “الورشة تحوّل نوعي في حياتي المهنية، اطلعت خلالها على متطلبات إنجاز التحقيق الاستقصائي، وعلى عدد من طرق البحث عن المعلومات من خلال المصادر العامة المفتوحة، وهو ما سينعكس إيجابا على عملي القادم”.

من جهتها قالت الصحفية اللبنانية هلا نصرالدين: “ما تعلمته كان مفيدا جدا. تدربت على أدوات ومواقع تسهل عمليات تتبع الأموال وتحليل البيانات الرقمية”. وتضيف: “منحتني الورشة نظرة جديدة للاستقصاء حول المواضيع المالية بطرق أكثر عمقا، وسأستخدم ما تعلمته من وسائل لإنجاز تحقيقاتي القادمة”.

على مدى عشر سنوات، درّبت أريج أكثر من 1936 صحفيا/ة وأستاذ/ة إعلام وطالبا/ة، كما ساهمت في تأسيس وحدات استقصاء في الأردن، تونس، فلسطين، اليمن، مصر ولبنان. وأسهمت الشبكة في إطلاق ست هيئات استقصائية محلية في العراق، اليمن، تونس، فلسطين وسوريا، وأشرفت على بث/ نشر أزيد من 400 تحقيق استقصائي عبر فضائيات عربية ودولية مثل “بي.بي. سي”، “الجزيرة” الإنجليزية و”دويتشه فيله” بالعربي و”العربي الجديد” وتستخدم عدة كليات إعلام عربية مساق أريج التدريسي.


تليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.