الإثنين ١٤ - أكتوبر - ٢٠١٩ ٠٩:١٤ مساءً

أريج تحصد جائزة رائف بدوي للصحافة الشجاعة

2018/09/19
التاريخ : 19/09/2018

عمان 19 سبتمبر (أيلول)، 2018- فازت شبكة إعلاميون من أجل صحافة عربية استقصائية (أريج) بجائزة رائف بدوي للصحافة الشجاعة لعام 2018 التي تقدمها مؤسسة فريدريش ناومان من أجل الحرية.
وقال رينيه كلاس رئيس المكتب الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمؤسسة إن “العمل الذي أنجزته أريج يمثل حجر زاوية على هذا الطريق الحيوي نحو حرية التعبير وحرية الصحافة في المنطقة.”
وتمنح المؤسسة الألمانية الجائزة السنوية، التي تحمل اسم ناشط ومدون سعودي حكم عليه بالجلد والسجن في 2013 بسبب كتابات على موقعه على الانترنت.
وعبر كلاس عن سعادته لأن “هذه الجائزة المرموقة ستذهب إلى منظمة ملهمة وشجاعة مثل أريج تضرب المثل لكل من يرغب في تحمل المخاطرة في دعم الصحافة الجيدة المستقلة في الشرق الأوسط.”
وستتسلم المديرة التنفيذية لأريج رنا الصباغ الجائزة يوم العاشر من أكتوبر/تشرين أول أثناء معرض فرانكفورت السنوي للكتاب.
وقالت الصباغ “إن هذه الجائزة المرموقة هي جائزة لكل الموظفين المتفانين الذين يعملون بجد في مقر أريج في عمان، لا سيما لجيل جديد من المحررين في أريج ينقلون المهارات للصحفيين الذين يقومون بتدريبهم في جميع أنحاء المنطقة العربية لإنتاج تحقيقات جيدة التوثيق تحاسب السلطة.”
وأضافت أن “هذه الجائزة تذهب أيضًا إلى الأريجيين الذين أنتجوا أكثر من 465 تحقيقًا مكتوبا ومتلفزا ورقميا كشفت قضايا تهم مجتمعاتهم لصالح الشفافية والمساءلة وسيادة القانون في واحدة من أسوأ المناطق في العالم في مجال حرية الصحافة، والإعلام المستقل، وحرية التعبير.”
تأمل أريج أن يفي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي يحاول غرس الإصلاحات في بلاده، بوعوده ويطلق سراح بدوي وجميع النشطاء الذين تم إسكاتهم بسبب إثارة التساؤل عن الوضع الراهن أو الدفاع عن التعددية وحرية التعبير.
أسس بدوي، المولود في 1984، موقع الشبكة الليبرالية السعودية الحرة عام 2006. وألقي القبض عليه عام 2012 بتهمة إهانة الإسلام من خلال القنوات الإلكترونية وقدم للمحاكمة بتهم تشمل الردة. في عام 2013، حكم عليه بالسجن سبع سنوات و600 جلدة، ثم زيدت العقوبة بعد إعادة محاكمته في العام التالي إلى 1000 جلدة و10 سنوات سجنا، بالإضافة إلى غرامة. ولا يزال سجينا، رغم تنفيذ 50 جلدة فقط حتى الآن.

أخبار ذات صله


تعليقاتكم