ضعف نصوص القانون و عدم تطبيقها يزيد من انتشار الشعوذة

7 مارس 2011

بلاغ للمدعي العام في الالفية الثالثة: ضعف نصوص القانون وعدم تطبيقها يزيد من انتشار المشعوذين مما يوقع المزيد من الضحايا من البسطاء والمتعلمين. وإليك الدليل: ميساء القرعان دكتورة في علم الاجتماع وكاتبة مقالات في العقد الرابع من العمر وام لـ 5 اولاد ، حينما مرض ابنها لم تجد الاجوابة الشافية من افواه الاطباء وبرغم ثقافتها وتعليمها فقد طرقت ابواب العرافين. ” لما طال المرض مدة سنتين مع انه بتحسن ارجعت بالذاكرة للناس اللي حكولي شفيله شيخ شوفيله مشعوذ يمكن يكون عين او سحر او مطعوم كلشي كنت اسمعه صرت اردده بيني وبين حالي هون كانت شخصيتي شخصية ام عاجزة بطلت ميساء الكاتبة او المتعلمة او اللي قاتلت ظاهرة الشعوذة باول مقالاتها اثناء الجامعة. مش غلط اجرب هاي العرافة اذا ما نفعته مابتضر بس ما جابتلي اشي جديد اللي كنت متوقعة تحكيلي اياه حكته” طلبت العرافة من ميساء خلط زيت الزيتون مع حجر معين وانواع غريبة من الاعشاب في خلاط لدهن جسم ابنها اسبوعا يشفى بعده لكنه لم يتحسن.. وأعادت ميساء الكرة: “رجعتلها مرة تانية مش امل بوصفة اخرى وما ذكرتها بحالي ماعرفتني وحكتلي انه مطعوم يعني حد حاطله سحر بالاكل مش مثل المرة الاولى انه محسود اعطتني مواصفات تنطبق على كل نساء العالم اخذتها السرحة وكانه بيجيها الوحي اللي مخاويتهم فحكتلي ابنك بده مدة ليشفى فانا بنفسي كشفت التناقض بين ماكان من اسبوع وبين هلا يعني شو ما بتعطيها بتاخذ وحكتلي في توقعت من تصريحاتي الطبية انه كمان يومين رح يقوم ويفز وانا اروح اعطيها الاف الدنانير عرفتها من خلال صاحبتي وحكتلي انه مشهودلها” ميساء خسرت المال وتم التلاعب بعواطفها واعصابها.. غيرها تعرضوا للضرب المبرح ، ناهيك عن قصة الفتاة التي زارت مشعوذاً واطلق عليها عيارات نارية لايهامها بانه يخرج الجن من جسدها فلقيت حتفها في نيسان من العام الماضي. لا تقف اساءات المشعوذين عند هذا الحد…. غيرها تعرضوا للاعتداء الجنسي ” كل ما أجي على البيت بيضربني جوزي …أضل ساكته وأنا وأضل حاطه بقلبي … في يوم من الأيام وقعت بالدار بالبيت بدي أخدك على دكتور يعالجك قلتلها ماشي المهم يعرف يعالجني فرحت على دكتور نفساني وسألني شو صاير معك أحكيلي .. حكتلو انو هيك هيك جوزي بيضربني وبيعمل معي … صارو الدكاترة يعطوني إبر وصارو أدوية الحبوب زي المخدرات فأخذوه مني فسلافي صارو يحكو عني اني بعمل حالي مرضانه وانا بشرب مخدرات وهي بتخلي حالها مرضانه فتخلت عن الدوا وبعدين أجت وحده تانية وحكيتلي انا بدي أخدك على وحده شيخة بالزرقاء بتقدر تعالجك اطلعي من هون لانو اللي بدو يطلع من جسمها بطلع عليكي انت رح تيجيني 3 اربع مرات تيجيني حتى يطلع مني أعطتني ورقة أيات قرآنية وما حدا بيفتحا الورق لانو رح يصيبها المرض وحكيتليمن اللي سواه … بعد هيك جابولي شيخ وقالي اشلحي كل شي وحطو شرشف لانو الجن بطيح من تحت وصار يتحسس علي وبعدين صار بدو يرفع الحرام وعامل حالو شيخ فحكيت لسلفي وما رضيوا احكي لجوزي صار يحسس على جسمي وأعطوه مصاري وجنوني بزيادة فقمت طلعت سلفتي وضليتني لحالي بدو من تحت ” سيدي المدعي العام… عالم المشعوذين صورته أفلام عربية كثيرة منها الخالة نوسة لكننا في بلاغنا هذا قررنا سبر أغوار هذا العالم الغامض لنقدم لك أدلة من الواقع لا الخيال. انا وزميلتي صفاء الرمحي سألنا بين المعارف عن مشعوذ … توصلنا الى امراة قالوا إن “سرها باتع” ويقال انها تقرا الافكار وتعرف ماذا يريد الشخص منها قبل ان ينطق بحرف مستعينة بقرين. ورغم عدم اقتناعنا بما يقال …. تملكنا الخوف!! ضربت لنا ام فالح موعدا في الرابع عشر من نيسان الماضي ، واخبرتها بمعلومات خاطئة عن نفسي… قلت اني متزوجة وقد هجرني زوجي وغادر لدولة الكويت . صفاء تحكي أجواء اللقاء: “وصلنا قبل ما تيجي ام فالح من دوامها لقينا إبنها وزوجها وما رضينا ندخل بس هي رنت عليه وطلبت منه يطلع من البيت وكان متفهم جدا مع طبيعة عملها وهادا الشي خوفنا بزيادة فوتنا على البيت وأعئدنا على أعصابنا حتى إجت بيتها كان بزقق والبيوت قريبة من بعض معتم واثاثه فاخر بالمقارنة مع الحي الي ساكنة فيه بمعنى عندها تلفزيونين وكمبيوتر وطقمين كنب بغرفة الضيوف وديكورات جبص ” لم نشرب العصير من الرعب وسرعان ما هدأنا بعد أن بدأت تتفاعل مع قصتنا المختلقة، ودون ان تدري اننا نسجل المقابلة. “انتي متجوزة جيزة عادية ولا سرية؟ بتعرفي اسمه واسم امه؟ مشكلتك بسيطة ورح نحلها انتو معموللكم تتفرقوا،مين بتعرف بقصتكم؟ في اله اثر عندكم جربانة او كلسونة شباح اي شي بتربط فيه جيبيه احنا بدنا نبيت على اثر ونزيل عنه الغمامة وبعطيكي ايات تقريهم بعد صلاة العشى لمدة 40 يوم اذا الك نصيب فيه غصب عنه بيجي وانا باخد اسمه واسم امه وببيتلك على راسه انا بقرالك وانتي بتقري بالايات بس جيبيلي من اثره لان حد مساويكم انه تبعدوا عن بعض وهو بعيد بعيد بعيد هاي وحدة عملتله عمل انه يبعد وينساكي واشي زي هيك طبعا بارادة ربنا العبد ولا اشي احنا عبارة عن وسيلة ربنا ببعتنا روان تسال: انتي من زمان بتشتغلي هيك؟ اه في حالات اجت وزبطت معك؟ اه الحمدلله واللي بمدح نفسه بيكون كزاب واللي مسواله عند السمران يعني العبيد اللي عامليتله ماشالله شاطرة عارفة تمسكه وتربطه لاحول ولاقوة الا بالله بجوز وحدة من اهله عرفت بس احله بصير خير انا والله بحب احل اي مشكلة بتصادفني لان الحمدلله رب العالمين ربنا ميسرها كم بدك؟ 5 دنانير هسى وبس احله بصير خيرهن 15 دينار لحل الحجاب وان شاء الله بصير خير ولا يهمك “ام فالح قالت سيرجع زوجي بعد أربعين يوما… ومضى اكثر من مائتي يوم ولم يرجع … بكل بساطة لانني لست متزوجة.لا يوجد دراسات متخصصة منشورة حول حجم انتشار هذه الظاهرة في الاردن عالم الاجتماع حسين خزاعي “في دراسات في الاردن تناولت الموضوع على استحياء متخصصة مانشرت اما على مستوى الوطن العربي في دراسات موجودة الان عدد المشعوذين تجاوز 350 الف على مستوى الوطن العربي معظمهم موجودين بمصر والمغرب والانترنت بوصلنا الهم هذه الظاهرة موجودة بالاردن منذ الخمسينيات والمشعوذين مروفين والدليل الهم زبائنهم اللي بروحو لعندهم حجمها بالاردن موجودة بكل مناطق مدن عمان وكل مناطق المدن الكبيرة الغنية والفقيرة الان دخلت شغلة جديدة عليها وجودهم بالكوفي شوبات بمارسوا فتاحة اليد وقراءة الفنجن وللاسف 50% من الطبقة المتعلمة والغنية” سألنا الدكتور حسين محادين عالم الاجتماع كيف يحكم الدجال أو المشعوذ سيطرته على الضحية فقال ان المشعوذين يحسنون التسويق لانفسهم تجدهم اذكياء ولديهم خبرة يقابلها ضعف في شخصية الزبون واسباب أخرى: ” أولى هذه العوامل أن الإنسان في حيرة من أمره ولديه ضغوط حياتية لديه حاجات ليست مشبعة ولديه خشية من المستقبل وبالتالي نجد انو الإنسان عندما يبحث عن إجابات لموضوع مستقبلي يمكن أن يلجا إلى أي وسيلة ” وفي بعض التفاصيل عما يدور في غرف المشعوذين المعتمة ( مجموعة من السيدات يوصفن ماحدث لهن في منازل العرافين) عزى الدكتور محادين حالات اليأس الى الضغوط النفسية والاقتصادية وعدم الاشباع العاطفي الناجم عن تأخر سن الزواج…. وهكذا يلجأون الى وسائل غير علنية توقعهم في براثن الدجالين. الدكتور خزاعي مرة أخرى: “الدلاله على ذلك لو قمنا بتوزيع إستمارات وسألنا عينة عشوائية إن كان وسبق لهم وتعاطو هذا السلوك من الواضح أن نسبة كبيرة منهم ستجيب ب ” لا” علما بأننا نعرف من خلال المشاهدات ودراسات حالة أنهم يتعاطون هذه الممارسات لماذا يستطيع هذا الشخص كسب الثقة ؟؟؟ عمليا عندما يسأله عندما يستمع اليه عندما يوظف خبراته هذا الشخص المشعوذ في معرف نقاط الضعف عند الآخر ومن هنا أعتقد أنه المنفذ الرئيس لنفسيات الشباب من الجنسين بهذا السياق يعني ذكاء وخبرة من المشعوذ وضعفبالمقابل وبالتالي هنا يصبح بما يسمى بعلم الإجتماع تبادل المنفعة أي أن الشخص الذي يبحث عن الإشباع يقابله شخص يزعم ولو وهنا أن لديه حلول لما يبتغيه الزبون أو طالب هذه القضية” سيدي المدعى العام الظاهرة في انتشار انتشار المشعوذين او قارئي الفنجان لايقتصر على الاحياء الشعبية و الفقيرة، بل يصل ارقى اماكن عمان الغربية، سمعنا عن مقهى يوظف فتاة تقرا الفنجان ، ومرة اخرى ذهبت مع صفاء لدعم الادلة على انتشار هذه الممارسات علنا دون ملاحقة من الشرطة. ” اول ما قعدنا اجى الجرسون واعطانا المنيو وحكالنا كل جمعة على التسعة ونص مسى بيجي عنا فتاحة ومطرب بس في كفر شارج 5 دنانير عن كل شخص ولازم حجز مسبق” في صباح يوم الجمعة اتصلت صفاء هاتفيا بالمقهى لتحجز طاولة لثلاثة اشخاص ، اخبروها بان قارئة الفنجان ستاتي في الساعة العاشرة والنصف مساء. وصلنا المقهى الساعة العاشرة وانتظرنا قارئة الفنجان حتى الحادية عشرة والربع. كانت في اوائل الثلاثينات وحكت لنا قصتها: ثم بدأت قارئة الفنجان مهمتها: “بصمتك اجت على بياض عندها اشارة يوم اسبوع شهر وهاد شي حلو عندك خبر منيح هاي اول شغلة ،وعندك طريق سفر،ازا مشيتي رح يتغير بوضعك كتير انتي كتير بتاجلي او ما بدك تروحي مابعرف ،انتي مش مبادرة او انك مش عارفة عنه او مابعرف لان الموضوع مش واضح الك ،اذا مشيتيه في كتير شغلات رح تتغير” ثلاثة اشخاص طلبوا ارجيلة واحدة وثلاثة فنجاين من القهوة وقاروة مياة وكاس عصير دفعوا تسعة واربعين دينارا بالاضافة لـتسعة دنانير لقراءة الفنجان.سيدي المدعي العام نصوص القانون غير رادعة رغم تعديل نص المادة رقم اربعمائة واحدى وسبعون من قانون العقوبات الاردني الساري المفعول لتصبح الغرامة عشرين دينارا بدل من عشرة والسجن لمدة ستة اشهر عوضا عن شهر الا انها لاتزال ضعيفة المحامي محمد الخوالدة يقول انه لم يسمع قط عن محاكمة لشخص بتهمة قراءة الفنجان او الشعوذة: ” اشترط القانون لفرض عقوبة على المشعوذ ان يكون يتعاطى فيها بقصد الربح ان يتلقى اجر مقابل هذا العمل.بحسب قانون العقوبات الاردني المشعوذ هو كل شخص يقوم بمناجاة الارواح او التنويم المغناطيسي او التنجيم او قراءة الكف او ورق اللعب وكل من يكون له باشياء علم الغيب ويقوم بممارسة هذه الافعال.هو النص اصلا قاصر كان يجب تعديل هذا القانون لان هذا النص يعالج فقط من يقوم بعملية الشعوذةالعلاج بالتنويم المغناطيسي و جني الربح المفروض حتى اللي براجع هذا الشخص ان يفرض عليه عقوبة واللي بروجوا لهذا الشخص وان تكون العقوبات رادعة اكثر من ذلك لانها اصبحت في الفترة الاخيرة ظاهرة كبيرة جدا وجزء كبير من المجتمع يؤمن فيها. للاسف بتكون موسمية كل مايصير حالة معينة بتهب السلطات والاعلام والناس وزير الصحة والمسؤولين بعالجو هذا الامر بعد فترة بترجع الظاهرة بشكل كبير” تشديد العقوبة وتجريم جميع الاطراف هل سيزيد من سرية هذه الممارسات مما يزيد من ارتفاع اسعارها… باستطلاع سريع مع الناس في الشارع….. ( راي بعض الاشخاص في الشارع عن عقوبة المشعوذ ) لم يكن من الصعب على فريق التحقيق ان يعرف اسماء المشعوذين او اماكن سكنهم لكثرتهم. في كل منطقة تقريبا نسمع عن رجل او امراة يمارسون الشعوذة ، الا ان احصائيات الامن العام تقول تم القبض على 49 مشعوذا خلال العامين الماضيين ، وكلها بتهمة الايذاء. العقيد عناد نزال نائب مدير ادارة البحث الجنائي. ” تعاملت ادارة البحث الجنائي في عام 2009 وعام 2020 مع 20 قضية شعوذة ، للاسف اغلبية المراجعين للمشعوذين من الستات بحجة للعلاج او الانجاب او الخيانات الزوجية لغاية نهاية نيسان 2010 تعاملنا مع 6 قضايا. لما نفوت على المشعوذ بنلاقي هيئته مختلفه لابس لباس معين خالق جو معين داخل الغرفة وجلسة معينة بتحس انك داخل على مكان مقدس له هيبة وبتلاقي معه شخص او اكثر معاونين معه” سيدي المدعي العام تعقب المشعوذين لاياتي بمبادرات وحملات من الشرطة بل ببلاغات من الضحايا. العقيد عناد نزال مرة اخرى: ” بصل لعلمنا باكثر من جهة احيانا ولما تيجينا معلومات في شخص مشعوذ مباشرة بنتخذ الاجراءات القانونية ضده واحيانا بنتلقى بلاغات شكاوى من الاشخاص فبيجي ناس بشتكي للمراكز الامنية اقسام البحث الجنائي في المحافظات وعلى ضوئها يتم ملاحقتهم. احنا النا دور وقائي وهاي وردت في قانون الامن العام ، بنتبع اي شخص من الاشخاص بدا يوخذ خط الشعوذة. في امور قانونية بمجب قانون العقوبات وفي اجراءات ادارية بتم عليهم. الكمال لله في اشخاص ما بنعرف عنهم مباشرة واحنا مابنلوم المواطن بس بنحط العتب عليه ما يصدق كل واحد الانسان بس يكون مريض او عنده خلل معين عنده في طبيب رسمي معتمد لكن هذول النوعيات بنكون عارفين تفاصيلهم واماكن تواجدهم” ام فالح او قارئة الفنجان كانتا كأي امراة او فتاة في الاردن سواء في الشكل او الملبس او حتى الكلام، الا ان ام قارون كان لها طابعها الخاص، كما نراها في الدراما المراة التي تقرأ اوراق اللعب ، اصولها ارمنية في العقد السادس ،سمينة وذات شعر اشقر قصير وتلبس الواناً زاهية وقلادات كثيرة وباصابعها خواتم ضخمة.سيدي المدعي العام ،،،ام قارون،، الكل يعرفها عندما تسال البقال والحلاق والجزار والمارة عن ام قارون يجيبون، ليس فقط في الشارع الذي تسكنه بل بالمنطقة كلها ليس من الصعب الاستدلال على سكنها لم تسمح لنا بدخول منزلها الا بموعد مسبق بحجة امتلاءه بالزبائن، ولم تعطنا موعدا الا بعد ان تحققت من هويتنا والطريقة التي استدللنا بها عليها، فكان الموعد بعد شهر كامل. رجعنا بعد شهر واختلقنا قصصا جديدة، استقبلتنا ام قارون في البلكونة واحتسينا القهوة ثم بدات صفّ اوراق اللعب. “أم هاروت : نصيبك رزقك من ربنا نصيبك بالزواج الك رحلة موفقة صفاء : هلأ كل رقم بيعني إشي أم هاروت : آه اله تفسير صفاء: بفرق إزا أسود مع أسود أم هاروت : ما اله دخل الك في أربع أشياء سيئة هلأ هادا الكرت من 50 رقم وأربع أشياء سية ما تحطيها ببالك بس تتحذري من اللي حواليكي وما تخافي من الأيام الجاي هاي انا ماخدتها بدراسة عن ستي هاي دراسة هاي الهام “كغيرها ام قارون لم تكتشف هويتنا ولا قصصنا المختلقة جميعهن ادعين قراءة الغيب.. فما دفعهن الى امتهان صنوف الدجل والشعوذة؟؟ اتصبنا هاتفيا بام فالح سالناها عن دوافعها وتاريخها في العمل “- من إيمتى بتشتغلي بالحجب ؟؟؟ – من زمان -زبطتت مع ناس ئبلي ؟ -الحمد الله والله في ناس نحمد الله على هذه النعمه مافي حدا إجا الا إنبسط من الموضوع وانحلت أزمته الحمد الله رب العالمين في ناس مازبطت معهم اعمال الحجب؟ -لا مستحيل لانها أعمال حجبها فتاكه لانو مين ما كان بعد فترة بحكوا معها وبشكروها لانهم أنحلت أزمتهم نحمد الله لو ما بيزبط معي إن كان ما بغلب حالي ولا بغلب الناس معي – من تى تعملين بالحجب ومتى عرفت بأن عندك كرامات مميزة ؟ – والله الحمد الله رب العالمين من كنت طفلة – كيف حسيتي وإنت طفلة ؟؟ – وانا طفلة الشي اللي بحلم فيه بصير …وصار يجيني واحد ملبوس أقرا عليه … واحد مسحور أفكله ياه بإذن واحد احد يطيب مش بشطارتي – بتتعاملي مع الجن ؟؟ – لا لا نتعامل الا بالقران – الناس بتيجي عندك كتير ؟؟؟ – الحمد الله ومن الغريب انها لم تزبط معي لانو كل الناس اللي عملتهم زبطتت تعرفي إزا ما زبطتت معي مرتين تلاته ما كنت غلبت حالي- ما بتخافي من الشرطة -لا ما بخاف ما بخافش من الله …. مو مشكله لاني بنطيكي آيات قرانية تقرأيها على حالك … من شو بدي خاف يعني ” اما ام قارون فدوافعها كانت مختلفة “المجتمع الأرمني من تقعدين بيناتهم الا ما تلاقي حدا يفتحلك بالفنجان هيك زي هواية ماخدينها بس انا من جيت عمان إستغربت في بيوت مفتوحة لقراءة الفنجان يعملو حجب قراءة الفنجان كلام الفنجان تسالي الفنجان بتصنعيه من أخبارك شفت في بنات جامعيات أو توجيهي أنهم مربوطين وهيك الها حكوا وإذا تزوجوا رح يطلقو أو عمرهم قصير بالحياة وانا بستغرب لانو كلو هدا بالفنجان ما ببين لا الموت ببين ولا الطلاق ببين بخبرك الفنجان عن شغلك بس ما بطلقك أو في حدا مريض بقزلك الفنجان في حدا بدو يمرض ما بشوفه احنا ما بنمرض الناس” الربح السريع اقوى دوافع امتهان الشعوذة عالم الاجتماع حسين خزاعي “يمتهنوها بسبب الوراثة من الاهل والاقارب وخاصة من الاب السبب الثاني ان المشكلات الاجتماعية لاتنتهي وخاصة بين الازواج وبين الاقارب لذلك فهم دائمي الحاجة للمشعوذين والسبب الثالث انها مهنة لاتتطلب دراسة ولا تعب ولا جهد مجرد مواد اولية بسيطة وايضا انها مهنة مكسبة ومربحة والناس مستعدين يدفعوا اموال طائلة للحصول على ماربهم يعني اجرهم بالقهاوي من 5 الى سبعين دينار في جلسة ربع ساعة وهاد يعني اذا شاف 3 او 4 اشخاص طلع قد مابطلع اربع موظفين والثقافة الشعبية، الناس بتداول مصداقيتهم” سيدي المدعي العام الحاجة صارت ملحة لتعديل قوانين العقوبات بحيث تكون رادعة ليس فقط للمشعوذين والدجالين والسحرة …. بل لمراجعيهم ولمن يروجون لهم. كما ان المجتمع بصورة عامة في حاجة الى مزيد من التاهيل من حيث رفعُ جودة التعليم والتوعية واستهداف الفئات الاكثر عرضة للوقوع في براثن هؤلاء الدجالين حتى يتخلص المجتمع الاردني من هذه الظواهر السلبية التي تشده الى الوراء وتعوق عجلة التقدم.


تعليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.