ARIJ Logo

متبقيات سُمّية في دجاج المصريين

مَزارع تستخدم مضادات حيوية ممنوعة قبل طرح الدواجن في الأسواق

عرفة أبو المجد

محمد حميد

في قرية العيّاط على أطراف محافظة الجيزة جنوب العاصمة المصرية القاهرة

تنتشر مئات مزارع الدواجن. داخل واحدة منها كان محمود عيد - عامل في المزرعة - يستعد لوضع عقار "التيلوزين tylosin" (مضاد حيوي) داخل المسقى المائي الخاص بعنابر تربية الدواجن. قال عيد: "إحنا بنستخدم الكثير من المضادات الحيوية في عملية تربية الدواجن حفاظاً عليها من الأمراض، والأجواء الباردة، في ظل انتشار الفيروسات والأمراض المعدية التي يمكن أن تقضي على مزرعة بأكملها".

عيد الذي أخبرنا أن أيا من مفتشي وزارة الزراعة لم يزره طوال اثنتي عشرة سنة قضاها في المزرعة، يستخدم هذه المضادات، قبل فترة البيع مباشرة لإبقاء الدجاجة "فايقة" بحسب تعبيره. لكنه لا يدرك أن عقار "التيلوزين" ينتمي إلى مجموعة من ستة عشر مضادًا حيويًا صدر قرار من الهيئة العامة للخدمات البيطرية عام 2016 بحظر استخدامها على الدواجن، نظرًا لخطورتها على صحة الإنسان، بسبب ما يتبقى منها في أنسجة الدجاج.

بحسب بيانات شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية المصرية، لا توجد إحصائيات تشمل كل مزارع الدواجن نظرًا لوجود عدد كبير منها من دون ترخيص، ولكن يُقدر عددها بين سبعة وأربعين إلى خمسين ألف مزرعة، تعجز وزارة الزراعة المصرية عن توفير الرقابة والتفتيش عليها، وإلزام العاملين فيها باتباع قواعد المواصفات المصرية التي تُحدد متبقيات العقاقير البيطرية في الأغذية ذات الأصل الحيواني NO2377/1990 الصادرة عام 2010.

وعبر رحلة بحث في محافظات الجيزة، والدقهلية، والشرقية، وثقنا استخدام مربي دواجن، مضادات حيوية، بمخالفة لقرارات الأمان الحيوي (فترة خروج متبقيات المضادات الحيوية من جسد الدجاجة)، أو ما يعرف ب"السحب الآمن"، التي يجب ألا تقل عن سبعة أيام وصولا إلى 28 يومًا، عند استخدام المضادات الحيوية.

المضاد الحيوي

مركب كيمائي يُنتج كلياً أو جزئياً بواسطة الجراثيم، عادة من الفطر والبكتيريا. وله قدرة خاصة عندما يتكون بتركيزات منخفضة، على وقف نمو أو قتل العديد من الجراثيم، ويعد وجوده بالأغذية سموماً كيماوية يجب الحذر منه.

مضادات حيوية بالجملة

في محافظة الشرقية، على بعد 111 كيلو مترًا شرق القاهرة، وثقنا استخدام مضادات حيوية ممنوعة في مزرعتين، حيث أعمار الدجاج فيهما تراوحت بين 24 و42 يومًا، هي: "إريثرومايسين، أورجانوسين، أوكسي تتراسيكلين، ساموكس، يوسي كوكس، تيلوفار، لينكو سبكتين، سيموفيد، السيفتوكسيم"، عبر الحقن أو بوضعها داخل مساقي المياه. رغم أن الهيئة العامة للخدمات البيطرية حظرت 16 صنفًا من المضادات الحيوية، منها المذكورة سابقا، في خطاب أرسلته إلى مديرية الطب البيطري بالشرقية في إبريل/ نيسان 2016.

بحسب الطبيب البيطري محمد عبد الفتاح - مشرف على إحدى المزارع - فإن المزارعين ومربي الدجاج يستخدمون المضادات الحيوية، بسبب إصابة الكتاكيت بالعدوى من معمل التفريخ، أو حدوث عدوى داخل العنبر نفسه، أو انتقال العدوى الفيروسية عبر الهواء. وأوضح أن الطريقة الصحيحة لحساب تركيز المضاد الحيوي الذي تُحقن به الدجاجة يعتمد على وزنها، وليس بحسب كمية المياه التي تشربها، كما يفعل أغلب المُربين.

الدكتور محمد عبد الفتاح

المضادات الحيوية المحظور استخدامها في مصر

فلورفينكول

تم حظره ب 2 مايو 2013
فلورفينكول في صورة premix

جنتاميسين

تم حظره ب 2 مايو 2013
عبوات تزيد عن 50 مللي أو 10%” للتصدير فقط

tylosin & colistin

تم حظره ب 2 مايو 2013

rifamyein

تم حظره ب 28 نوفمبر 2011

enrofloxaein

تم حظره ب 28 نوفمبر 2011

ciprofloxaein

تم حظره ب 7 مارس 2013

oxytetra cycline

تم حظره ب 28 فبراير 2013

spiramyein

تم حظره ب 13 يونيو 2013
مسموح فقط 100 مللي في الخنازير في صورة wsp السماح بحقن الأبقار غير الحالبة والخنازير، ويستخدم للقطط والكلاب في صورة أقراص، ويستخدم في صورة orail soution للخنازير فقط
تم حظره ب 26 سبتمبر 2013
إضافة للتحذير الخاص بعدم استخدام المستحضرات البيطرية المحتوية على هذه المادة في صورة حقن للحيوانات المنزلية حديثة الولادة، وتمنع الشركة 6 أشهر من تاريخ اللجنة لتنفيذ هذا القرار

benzyl alcohol

تم حظره ب 7 مارس 2013

danofloxaein w.s.p

تم حظره ب 3 سبتمبر 2015

colistin& flumequine

تم حظره ب 3 يوليو 2015

biecozamycin

تم حظره ب 19 فبراير 2015

kitasamycin

تم حظره ب 29 يناير 2015

norfloxacin

تم حظره ب 13 يونيو 2013

spectinomycin &cindamyein

تم حظره ب 26 سبتمبر 2013
لعدد وجود مستحضرات مثيلة في المجال البيطري

ceftazidime

المضادات الحيوية المحظور استخدامها في مصر

فلورفينكول

تم حظره ب 2 مايو 2013
فلورفينكول في صورة premix

جنتاميسين

تم حظره ب 2 مايو 2013
عبوات تزيد عن 50 مللي أو 10%” للتصدير فقط

tylosin & colistin

تم حظره ب 2 مايو 2013

rifamyein

تم حظره ب 28 نوفمبر 2011

enrofloxaein

تم حظره ب 28 نوفمبر 2011

ciprofloxaein

تم حظره ب 7 مارس 2013

oxytetra cycline

تم حظره ب 28 فبراير 2013

spiramyein

تم حظره ب 13 يونيو 2013
مسموح فقط 100 مللي في الخنازير في صورة wsp السماح بحقن الأبقار غير الحالبة والخنازير، ويستخدم للقطط والكلاب في صورة أقراص، ويستخدم في صورة orail soution للخنازير فقط
تم حظره ب 26 سبتمبر 2013
إضافة للتحذير الخاص بعدم استخدام المستحضرات البيطرية المحتوية على هذه المادة في صورة حقن للحيوانات المنزلية حديثة الولادة، وتمنع الشركة 6 أشهر من تاريخ اللجنة لتنفيذ هذا القرار

benzyl alcohol

تم حظره ب 7 مارس 2013

danofloxaein w.s.p

تم حظره ب 3 سبتمبر 2015

colistin& flumequine

تم حظره ب 3 يوليو 2015

biecozamycin

تم حظره ب 19 فبراير 2015

kitasamycin

تم حظره ب 29 يناير 2015

norfloxacin

تم حظره ب 13 يونيو 2013

spectinomycin &cindamyein

تم حظره ب 26 سبتمبر 2013
لعدد وجود مستحضرات مثيلة في المجال البيطري

ceftazidime

عملية تحصين الدجاج من عمر يوم وحتى البيع

عمر الدجاج

أدوية العلاج

من يوم إلى 4 أيام

عقار بان فلور”2 سم/ لتر من الماء لمدة 12 ساعة + فيتامين “أ. د 3 هـ” 1سم/لتر ماء لمدة 12 ساعة

من5 إلى 8 أيام

أملاح معدنية 1سم / لتر ماء لمدة 12 ساعة + فيتامين “ب -ك - كولين” 1 سم/ لتر ماء لمدة 12 ساعة

من9 إلى 12 يوما

مضاد سموم “أنتي دوت”+”رانكس” منشط للكبد والكلى لمدة 12 ساعة

اليوم 13

عقار ديكلافيت” 1 سم/ لتر ماء لمدة 24 ساعة

من 14 إلى 17 يوما

عقار “امبيسلين” 1جرام/ لتر ماء لمدة 12 ساعة + “خل” 1 سم/ لتر ماء لمدة 12 ساعة

من 18 إلى 20 يوما

رافع مناعة وأملاح

من 21 إلى 30 يوما

رافع مناعة وأملاح

من 31 إلى 35 يوما

فتيامينات وأملاح + مضاد للسموم في الماء

المخالفات بالجملة أيضا

رحلة التوثيق الثانية كانت في محافظة الدقهلية، حيث تقع مزارع الدواجن داخل الكتلة السكنية بجوار بعضها البعض، بالمخالفة لقرار وزير الإسكان (رقم 434) الصادر في 2017، الذي حدد اشتراطات عامة تقضي بأن تبعد المزارع مسافة كيلو متر عن الكتلة العمرانية، وأن تقع على الجهة القبلية أو القبلية الشرقية للكتلة العمرانية عكس اتجاه التوسع العمراني.

في ثلاث مزارع قمنا بزيارتها، استخدم المربون مضادات حيوية، يمنع استخدامها من دون إرشادات طبية لضمان الالتزام بفترات "السحب الآمن"، ومن بينها "اريثرومايسين، وسيبروفلوكساسين، وأوكسي تتراسيكلين، وساموكس، وتيلوزين، وأموكسيسيللين، وسيفاتراكسون، والسلفا، وجنتاميسين، ودوكسي سيكلين، والبينيسلن".

ضوابط إنشاء مزارع الدواجن:

تُقام المزرعة على بعد كيلو متر واحد من الكتلة العمرانية، وأن تكون على الجهة القبلية أو القبلية الشرقية للكتلة العمرانية، عكس اتجاه التوسع العمراني. وأن يكون موقعها بعيدًا عن مشروعات الصناعات الثقيلة أو الملوثة للبيئة أو أي مصادر تلوث بالمنطقة بما يحقق البعد الوقائي الكافي بين الموقع ومصادر التلوث طبقًا لدليل أسس وإجراءات تقييم التأثير البيئي الصادر من جهاز شئون البيئة. تخصيص غرفة مجهزة للطبيب البيطري وغرفة للمهندس الزراعي في مكان يسهل عليهما الإشراف منه على المزرعة.

وعلى أطراف محافظة الجيزة، جنوب القاهرة

وثقنا في مزرعتين استخدام مضادات حيوية خلال مراحل دورة التربية التي تمتد إلى 30 أو 42 يومًا على دواجن في أعمار 10، و29 و34 يومًا.

يُبرر يسري عبدالله، صاحب إحدى مزارع تربية الدواجن، اضطراره لاستخدام المضادات الحيوية بسوء السلالات المطروحة في الأسواق، والتي تزيد فيها نسبة النفوق خلال الدورة الإنتاجية.

المضادات المسموح بنسب منها في بعض الحيوانات التي تؤكل

سنة الاعتماد
اسم العقار
نسبة المتبقيات المسموح بها

1993

البندازول
5000ميكرو جرام/ كجم

1995

فلوبندازول
500:200 ميكرو جرام/ كجم

1997

سيبراميسين
800:200ميكرو جرام/ كجم
ليفاميسول
800:200ميكرو جرام/ كجم

1999

بنزيل بنسلين / بروكايين بنزيل بنسلين
50ميكرو جرام/كجم
سبتينوميسين
5000:500 ميكرو جرام/كجم
نيكاربازين
200ميكروجرام/ كجم
نيوميسين
10000:500ميكروجرام/ كجم
ديكلازوريل
3000:500ميكرو جرام / كجم

2011

تليمكوسين
2400:150ميكرو جرام/ كجم

2017

صوديوم لازالوسيد
1200:400ميكروجرام/ كجم

2001

ديهدروستربتوميسين / ستربتوميسين
1000:600ميكرو جرام/ كجم
دانوفلوكساسين
200:100ميكرو جرام / كجم
سارافلوكاسين
80:20ميكرو جرام/كجم

2003

كلورتيتراسيكلين /أوكسي تتراسيكلين
1200:600ميكرو جرام/ كجم
ديلتاميثرين
500:30ميكرو جرام/ كجم
لينوكوميسين
500:100ميكروجرام/ كجم

2005

فلوميكوين
3000:500ميكرو جرام/ كجم

2008

ايريثروميسين
100:50ميكرو جرام/ كجم
كوليستين
300:150ميكروجرام/ كجم

2009

تيلوزين
300:100ميكرو جرام/ كجم
افيللاميسين
300:200ميكرو جرام / كجم
مونيسين
100:10ميكروجرام/ كجم
ناراسين
50:15ميكروجرام/ كجم

المضادات الحيوية الممنوعة نهائيا

توصي المنظمة بعدم استخدامه بسبب ارتفاع مخاطره

إبرونيدازول

دمتريدازول

بنفسجة الجنطيانا

رونيدازول

فورازوليدون

نتروفورال

كاربادوس

كلورامفونيكول

كلوربرومازين

كلوسانتيل

المالاكيت الأخضر

الإستليبنات

ميترونيدازول

أولاكوندوكس

توصي المنظمة بعدم استخدامه بسبب ارتفاع مخاطره

إبرونيدازول

دمتريدازول

بنفسجة الجنطيانا

رونيدازول

فورازوليدون

نتروفورال

كاربادوس

كلورامفونيكول

كلوربرومازين

كلوسانتيل

المالاكيت الأخضر

الإستليبنات

ميترونيدازول

أولاكوندوكس

توصي المنظمة بعدم استخدامه بسبب ارتفاع مخاطره

إبرونيدازول

دمتريدازول

بنفسجة الجنطيانا

رونيدازول

فورازوليدون

نتروفورال

كاربادوس

كلورامفونيكول

كلوربرومازين

كلوسانتيل

المالاكيت الأخضر

الإستليبنات

ميترونيدازول

أولاكوندوكس

أسماء المضادات الحيوية غير المسموح بوجود متبقيات منها في أجساد الدواجن

سنة الاعتماد
اسم العقار

1995

ايزوميتاميديوم
ايسترادول – 17 بيتا
ترينبولون اسيتاتي
تستوسترون
ثيابندازول
سولفاديميدين
زيرانول

1997

دوراميستين
ديمنينازين
موكسيديتين

1999

أزابيرون
فانتانتل / فينبيندازول
سيفتيوفر
فلاوازورن

2001

جينتاميسين

2003

أبامكتين
ابرينوميستين
ايفرميستين
بورسين سوماتوروبين
سيفلوثرين
سيلينبوترول
فوكسيم
كارازولول

2005

ايميدوكارب
بروجيسترون
ديكسيلانيل
سيهالوثرين

1995

ايزوميتاميديوم
ايسترادول – 17 بيتا
ترينبولون اسيتاتي
تستوسترون

2006

بيرلميسين
تريكلوروفون (ميترفونيت)
سيبرميثرين والفاسيبرميثين

2009

تريقلندازول
ديكساميثاسون
ميلينجسترول اسيتت

2012

اموكسيلين
راكتوبامين هيدروكلوريد

2015

دركوانتيل
بنزوات إمامكتين
مونيبنتيل

2017

تفلوبنزورون

2018

لوفينورون
أمبيسيلين

تحليل وتوثيق

أجرينا تحليلين لـ"عينتين عشوائيتين" من الدواجن، الأولى تم أخذها من إحدى المزارع بمدينة غمر بمحافظة الدقهلية. والثانية من إحدى المزارع بجنوب محافظة الجيزة.

أثبتت العينة الأولى لدجاجة عمرها بين 29 إلى 35 يوما، وهو متوسط العمر الذي تباع فيه الدواجن، وجود متبقيات من عقار "سيفاتراكسون". وبحسب التقرير المخبري للتحليل الذي أجراه المعمل المرجعي للرقابة البيطرية على الإنتاج الداجني، بمعهد بحوث صحة الحيوان التابع لوزارة الزراعة المصرية، فإن الكبد كان أكثر مكان ترسبت فيه متبقيات المضاد الحيوي.

أما العينة الثانية فأثبت التحليل وجود متبقيات فيها من عقار "الجنتاميسين" المحظور استخدامه بنسبة 211.75 ميلجراماً، وذلك بمخالفة لقرار الهيئة العامة للخدمات البيطرية، الذي حظر استخدام 16 عقارًا من بينها "الجنتاميسين"، والذي يبقى في جسد الدجاجة لمدة تزيد عن ٤٠ يوما. ولكل مضاد حيوي مدة زمنية لخروجه من لحوم الدجاجة، غالبا ما تكون محددة وفقا للنشرة العلمية الموجودة على علبة الدواء، بحسب بيانات منظمة صحة الحيوان.

تنبّه "ميدلاين بلس"، وهي خدمة تابعة للمكتبة الوطنية للطب بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى أعراض جانبية يتسبب بها المضاد "سيفاتراكسون"، تتمثل بالإصابة بطفح جلدي، وانتفاخ المعدة، والحمى، وصعوبة التبول، وحدوث براز دموي، وصعوبة البلع أو التنفس.

بينما تُوثق دراسة أجراها قسم الميكروبيولوجي بكلية الطب البيطري بجامعة القاهرة، أنه تم اكتشاف مقاومة للمضادات الحيوية في 17 مزرعة تربية دواجن بأماكن مختلفة في مصر. وتُضيف الدراسة الصادرة في 2013، أن المضادات التي اكتشف وجود مقاومة لها بنسبة 100%، هي "الجنتاميسين، والستربتومايسين، وحمض الأكسولينك، واللينكومايسين، والإريثروميسين، والسبيرامايسين". فضلاً عن وجود مقاومة ل15 مضادًا بنسب مختلفة: "ريفامبيسين (34٪)، كلورامفينيكول (46٪)، سبيكتينوميسين (50٪)، تايلوزين فوسفوميسين (52٪)، سيبروفلوكساسين (58٪)، نورفلوكساسين (67٪)، أوكسي تتراسيكلين (71٪)، فلوميكين (78٪)، إنروفلوكساسين (82٪)، نيومايسين (93٪)، كوليستين (94٪)، بفلوكساسين (94٪)، دوكسيسيكلين (98٪)، وتريميثوبريم - سلفاميثوكسازول (98٪)"، بحسب الدراسة.

وتعتبر دراسة منشورة في "المجلة الدولية لخصائص الغذاء"، أن استخدام المضادات الحيوية كعلاج وقائي لضمان النمو السريع، يمكن أن يؤدي إلى تراكم المتبقيات السامة والضارة في لحوم وبيض الدجاج، ما يؤثر على صحة المستهلك.

غياب الوعي والتأهيل

يشدد محمود محمد عمرو، مؤسس المركز القومي للسموم، ورئيس لجنة السميّات بأكاديمية البحث العلمي، على خطورة وجود أية متبقيات من المضادات الحيوية في أنسجة الدجاج أو لحمه. ويقول: "الجنتاميسين مثلاً يُسبب مشاكل للجهاز العصبي وخاصة الأذن، وبالتالي المفروض أن تكون متبقياته صفر". ويُحدد عمرو فترة خروج متبقيات المضادات الحيوية من جسد الدجاجة بسبعة أيام، ويُطلق عليها "فترة الأمان". وهذا يعني ضرورة عدم ذبح الدجاجة إلا بعد مرور أسبوع من حقنها بالمضادات.

من جهة أخرى يقول مصطفى بسطامي، أستاذ أمراض الدواجن بكلية الطب البيطري بجامعة القاهرة وعميد الكلية الأسبق، "في مصر لا توجد قياسات محددة معتمدة لحجم متبقيات المضادات الحيوية في لحوم الدواجن، وما يحدث هو الاعتماد على ضمير الطبيب والمربي".

المشكلة الأكبر تكمن في "استخدام أدوية ممنوع تداولها عالميًا، لكنها مازالت تُستخدم في مصر، وأبرزها الجنتاميسين، فلوروفينيكول، إينروفلوكساسين". هذا ما يقوله محمد جمعة، مدير إدارة الطب البيطري بالدقهلية.

جمعة يضيف أن أغلب المربين غير مؤهلين للقيام بعملية التربية، ذلك أنه عند ظهور أي مرض وبائي يبدأون باستخدام المضادات الحيوية لبيع الدجاج.

الدكتور محمد جمعة

ويرى جمعة ضرورة حصر جهات التسويق بالمجازر الآلية، نظرا لخضوعها للإشراف البيطري، مطالبا بتفعيل القانون الذي اشترط وجود طبيب بيطري للإشراف على مزرعة الدواجن، وتشديد الرقابة على استخدام المضادات الحيوية والإلتزام بفترات "السحب الآمن".

قرارات غير مفعلة

في قرار لوزارة الزراعة صدر في العام 2009 برقم 70، يقتصر الاتجار أو الذبح في الطيور والدواجن الحية على الأماكن التي يحددها وزير الزراعة، وفقًا لاشتراطات محددة. ويحظر القرار بيع أو نقل الطيور والدواجن بين المحافظات، على أن تُضبط في الطريق إذا ما خالفت هذا القرار. لكن وبعد مرور 11 عامًا على صدوره لم يتم تفعيله.

يقول جمعة أن تفعيل هذا القرار يُسهم في تشديد الرقابة، لأن آليات الاتجار والذبح يلزمها إصدار تراخيص بصلاحية القطيع من عدمه، وبالتالي إذ ثبت وجود متبقيات في القطيع لن يُسمح بنقله إلا بعد انقضاء فترة الأمان.

قرار آخر لوزارة الزراعة (رقم 517 لسنة 1986)، يحدد إجراءات فحص الدواجن بالمزرعة. ورد في الباب الثاني بالفصل الأول الخاص بفحص الدواجن والكشف عليها بغرض الذبح، سواء تم في مجازر عامة أو خاصة بأصحاب المزارع، أنه يتعين على صاحب المزرعة إخطار مديرية الطب البيطري، الواقع في دائرتها الجغرافية، برغبته في ذبح القطيع ليندب أحد الأطباء البيطريين ويقدم تقريراً عن صلاحية القطيع للذبح والاستهلاك.

خطر قائم

في نشرة على موقع الفاو بعنوان "مقاومة الميكروبات للأدوية.. ما تحتاج إلى معرفته"، تقدر أن حوالي 700 ألف شخص يموتون كل عام من الالتهابات التي تسبّبها مقاومة الميكروبات للأدوية، معتبرة أن هذه الظاهرة تشكل خطرا عالميا كبيرا على الصحة العامة وسلامة الأغذية.

الجهات الرقابية تتهرب

بعد محاولات عدة مع المتحدث الرسمي لوزارة الزراعة محمد القرش، أحالنا إلى رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية عبد الحكم محمود، الذي أجرينا محاولات عدة للاتصال به عبر "الواتس آب"، ثم عبر عدد من المكالمات الهاتفية. أوضحنا له في المكالمة الوحيدة التي وافق على إجرائها، أن التحقيق يخص إشراف الهيئة على مزارع الدواجن.

تهرب رئيس الهيئة للخدمات البيطرية بقوله: "الهيئة ليست جهة رقابية على معدلات متبقيات المضادات الحيوية، وإنما الهيئة القومية لسلامة الغذاء"، وهذا منافي لطبيعة عمل الهيئة البيطرية التي حدد القانون عملها بالمتابعة والإشراف على مزارع الدواجن.