الأربعاء ١٥ - أغسطس - ٢٠١٨ ٠٩:١٨ مساءً

تزوير الأوراق الرسمية في مرفأ بيروت لتخفيض الجمرك على البضائع الاجنبية

21 أكتوبر 2012
رياض قبيسي

يكشف تحقيق تلفزيون «الجديد» الذي أعده الصحفي رياض القبيسي بدعم وإشراف شبكة أريج،  بالأسماء، الأرقام والتواريخ فساد بعض شركات التخليص الجمركي في مرفأ بيروت عبر قيام موظفيها بالتلاعب بـ»مانيفست» حاويات البضائع الأجنبية والمهربة وقلب محتواها من أحذية وبرّادات الى ملابس مستعملة عبر كومبينات توفر لبعض مكاتب تخليص البضائع آلاف الدولارات يوميا، في ظل  غياب شبه كامل للرقابة.

 التحقيق يكشف كيف تؤدي تلك الأعمال غير المشروعة لخسائر تقدّر بملايين الدولارات سنوياً ملحقة الأذى بالصناعة الوطنية جراء خفض الرسوم على الإنتاج الاجنبي والمهرّب

كما يبرز التحقيق معاناة أصحاب الصناعات المحلية، إذ أقفلت مصانع لبنانية للأحذية أبوابها جراء اعتماد السوق أكثر وأكثر على البضاعة المهربة، وفقد آلاف العمال وظائفهم جراء تدفّق الأحذية المقلدة،  فضلا عن إحصاءات وأرقام تؤكد دخول بعض الصناعات اللبنانية طور الإنقراض جراء التهريب.


الصحفي



تعليقاتكم