الثلاثاء ١٣ - نوفمبر - ٢٠١٨ ٠٩:٥٦ مساءً

المبضع القاتل

2 آيار 2018

يسرد تحقيق “المبضع القاتل” قصص وفاة خمسة مرضى بعد أن تلقوا علاجات أو خضعوا لعمليات جراحية في مستشفيات سورية حكومية وخاصة، في مناطق تحت سيطرة الحكومة السورية.

جميع الوفيات نجمت عن إهمال طبي وقلّة احتراز. مع ذلك لم تحاسب بسببها أي جهة سواء أكانت طبيبا أو مستشفى، لعدم وجود قانون للمساءلة الطبّية في البلاد، فضلا عن تعدد المرجعيات النقابية، الحكومية والقضائية، في شكاوى الإهمال أو الأخطاء الطبية.


تعليقاتكم