الجمعة ٢٠ - سبتمبر - ٢٠١٩ ٠٩:٣٩ مساءً

هدى زكريا - الجبن الأبيض .. سرطان فى بيوت المصريين

2013/10/23
التاريخ : 23/10/2013

يومياتى فى تحقيق “جبن مسرطن فى بيوت المصريين” :

فى فترة التسعينات من القرن الماضى ، كثر الحديث فى مصر عن قيام عدد من مصانع بير السلم وبعض الأفراد بإضافة مادة الفورمالين ” الخاصة بحفظ جثث الموتى ” فى الجبن الرومى والجبن الغسالة لزيادة مدة الصلاحية .. وقتها كثرت الدراسات العلمية عن خطورة تلك المادة وحاولت الجهات الرقابية تكثيف جهودها للحد من تلك المخالفات التى أثارت القلق فى صفوف المواطنين ودفعتهم للعزوف عن شراء منتجات الجبن والألبان بشكل عام مما الحق الضرر بالشركات الكبرى المعروفة فى هذا المجال .

ولكن بعد مرور عدة سنوات عادت تلك المصانع لمخالفاتها من جديد ، وعلى الرغم من كوننا فى عام 2013 وظهور الأساليب الحديثة والمتطورة فى مجال صناعات الألبان إلا إن المصانع العشوائية غير المرخصة تزداد يوما بعد يوم ووصل عددها إلى ما يقرب من 4200 مصنع فى مختلف أنحاء الجمهورية مما يدل على عدم جدوى الرقابة وعدم كفايتها نتيجة تعدد الجهات المسؤولة عن هذا الدور وعدم التنسيق فيما بينها للحد من تلك الظاهرة فكانت النتيجة تضاعف أعداد المصانع وزيادة نسبة الأمراض الناجمة عن الغش الغذائى وعلى رأسها سرطان الكبد والفشل الكلوى .

فكرة التحقيق جاءت بعد تصريح ذكره احد أصحاب شركات إنتاج الألبان الكبرى العاملة فى مصر، خلال أحد المؤتمرات المتعلقة بسلامة الغذاء وهو إن هناك مصانع مازالت تقوم باستخدام مواد محرمة وخطيرة لزيادة مدة صلاحية الجبن، وبعد البحث فى الأمر والحديث مع باحثين متخصصين فى هذا المجال علمت إن معدلات استهلاك المواطنين للجبن الأبيض فى تزايد مستمر فقررت أن اجعل التحقيق مقتصرا على هذا النوع تحديدا وبعد رصد للمخالفات التى تتم أثناء عملية الإنتاج جاء على رأسها إضافة مادة الفورمالين لها لزيادة مدة الصلاحية .

على الفور اطلعت على الدراسات التى أجريت فى هذا المجال وكان معظمها من كلية زراعة جامعة عين شمس وجامعة الإسكندرية وتناولت جميعها خطورة المادة وتأثيرها السلبى على صحة الإنسان، أثناء عملية البحث وجدت دراسة عن مركز البحوث الجنائية والاجتماعية عن عدد المصانع غير المرخصة والمنتشرة بشكل عشوائى فى أنحاء الجمهورية بالإضافة لتقرير أخر امريكي صدر فى 2011 حذر من استخدام المادة ووضعها ضمن قائمة المواد المحرمة دوليا التي لا يجوز استخدامها حتى فى الصناعات التى كانت تستخدم لها من قبل مثل صناعة السجاد والشامبو وغيرهم.

بعد جمع الدراسات والوثائق اللازمة، قمت بجمع 13 من العينات بشكل عشوائى من مناطق بمحافظتى القاهرة والجيزة من خلال محلات البقالة والبائعات المتجولات. بعد تحليل العينات اكتشفنا وجود مادة الفورمالين فى 7 عينات وهى نسبة كبيرة كما ذكر لى الدكتور محمد الحوفى رئيس قسم الألبان بكلية الزراعة جامعة عين شمس، فلم يكن متوقعا أن تكون النسبة كبيرة هكذا بالنظر الى تطور وسائل الانتاج.

إلى جانب هذا تم اختيار احد المصانع -أثبتنا وجود المادة فى منتجاته- ، للعمل فيه لمدة يوم كامل وخلال هذا تم رصد التجاوزات التى تحدث أثناء عملية إنتاج الجبنة ونقل كواليس تلك الصناعة فى هذا النوع من الأماكن التى تفتقر كافة الأساليب والطرق الصحية السليمة لإنتاج هذا النوع من الأغذية بداية من الأرضية مرورا بالزي الذى يرتديه العاملون فى المصنع وصولا إلى عدم نظافة المكان ككل وقيام العاملين ببعض المخالفات أثناء عملية الإنتاج .

ومن بين الصعوبات التى واجهتنى خلال العمل على هذا التحقيق أولا التوصل للمصنع ومرحلة العمل فيه خاصة وانني حاولت إخفاء كل ما يثبت هويتى الصحفية، إضافة إلى العمل الشاق الذى قمت به داخل المصنع ومر بمراحل إنتاج الجبن جميعها بداية من مرحلة استلام اللبن وحتى تعبئة الجبن وتوزيعها .

ردود الأفعال على الموضوع :

– وأكد يعقوب أنه سيتم تكليف إدارة التحريات واللجنة العليا للرقابة على الغذاء بالتنسيق مع وزارة الصحة، للنزول إلى الأسواق، وجمع عينات من جديد وتحليلها وتوقيع العقوبة على الجهات المخالفة، خاصة أن الجهاز يحمل صفة الضبطية القضائية ولديه الحق فى ذلك. كما شدد على ضرورة إنشاء جهاز موحد لسلامة الغذاء للتصدي لظاهرة الغش الغذائي، مناشدا المواطنين عدم شراء أى منتج غير معلوم المصدر وليس مدونا عليه تاريخ الإنتاج أو الانتهاء ومكوناته الأساسية.

– وفى استجابة سريعة لما نشرته اليوم السابع نجح رجال الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة الداخلية، فى ضبط 3.8 أطنان من الجبن الأبيض و370 كيلو جراما من الجبن المطبوخ، غير صالحة للاستهلاك الآدمى داخل إحدى ثلاجات التبريد، بمصر الجديدة.


تعليقاتكم